أساتذة مدرسة اكدال بايت ملول يحتجون ويهددون بالتصعيد


خاض أساتذة أكدال الأبتدائية بايت ملول، يوم أمس الجمعة، وقفة تضامنية داخل المؤسسة ، ضد ما وصفه الأساتذة المحتجون، بالاستفزازات المتكررة التي ما فتئ يقوم بها استاذين ضد اطر واستاذة المؤسسة، كان أخرها الاعتداء الجسدي الذي تعرض له الاستاذ عبد الله ازيكي، حيث تم تعنيفه قبل أن يتم نقله الى المستعجلات لتلقي الإسعافات الاولية.

واعتبر الاساتذة المحتجين، أن استفزازات الأستاذين المعنيين، باتت تؤثر سلبا على الاداء والسير العادي لعمل الأستاذة، وسط اجواء تربوية ملائمة، واشار المحتجون انه سبق وان تم اشعار المصالح المسؤولة بمديرية التعليم بالتجاوزات المرتكبة من طرف المعنيين، غير أنه لم يتم اتخاد اجراءات عملية في الموضوع مما شجع في تمادي المعنيين في استفزازاتهما دون اي رادع.

و ذكر محتجون، بحالة الأستاذة فريدة نايت ايدر، التي بدورها  تعرضت مرتين متتاليتين في وقت سابق لاستفزازات مسيئة، حيث  تم النيل من سمعتها والحط من كرامتها كأستاذه مقتدرة قدمت الكثير لفائدة المؤسسة و الناشئة، وقد تم ايضا شكايات في النازلة لمديرية التعليم، غير أنه وللأسف بقيت هاته الشكايات بدون اي تفعيل.

ومن جانبه عبر رئيس جمعية الاباء، عن استيائه وامتعاضه من الأجواء المشحونة التي تعيش عليها المؤسسة والتي تؤثر سلبا على سير المسار  التربوي  للتلاميذ، محملا المسؤولية للمتسببين في شحن الاجواء التربوية بمزيد من التوتر، وطالب المتحدث، الجهات المسؤولة بالتدخل والحيولة دون تفاقم الأوضاع، مؤكدا على عزم الاباء واولياء الثلاميذ خوض وقفة احتجاجية أمام المؤسسة للفت انظار الجهات المعنية لهذا التسيب الذي تعيش عليه المؤسسة.

<strong>أساتذة مدرسة اكدال بايت ملول يحتجون ويهددون بالتصعيد</strong>

اترك رد