اسدال الستار برنامج التنشيط الصيفي بأورير لسنة 2022

اسدال الستار برنامج التنشيط الصيفي بأورير لسنة 2022

أسدل الستار مساء أمس على برنامج التنشيط الصيفي لسنة 2022 و الذي نظمته الجمعية في الفترة الممتدة ما بين 15 يوليوز و 27 غشت 2022.
يعتبر هذا البرنامج سابقة من نوعها في أورير، إذ نجحت الجمعية من خلاله تنظيم أزيد من أربعين نشاطا منها أنشطة دامت يوما واحدا، وأنشطة دامت أسبوعا و أخرى لمدة شهر ونصف…
استهل برنامج التنشيط الصيفي بإعادة تهيئة مدرسة إبتدائية بأورير و التي دام فيها الورش لمدة شهر و نيف.. كما نظم نادي “AssAouArt” للفن التشكيلي معرضا للوحات أعضاء النادي بمقهى “Ayour-Beach ” من يوم 29 يوليوز إلى غاية 30 غشت. و نظم النادي أيضا نشاط فن الشارع “Tagh’Art” كل سبت و أحد طيلة شهر غشت، إضافة إلى مساهمته في برنامج التنشيط الصيفي لجماعة تغازوت بمشاركة الجمعية في نشاط فن الشارع بساحة تغازوت… إلى جانب هذا، تم تنظيم طاولة مستديرة حول “الفن بأورير واقع وآفاق”، نقاش ثري حضره ثلة من شباب و فناني المنطقة، نوقشت فيه آمال و آلام الشباب الفني و الرياضي بأورير… وقصد تحسيس الأطفال بأهمية الفنون التشكيلية تم تنظيم ورشات في الرسم كل صبيحة يوم سبت طيلة شهر غشت. وقصد الانفتاح على المؤسسة الجامعية، استضافت الجمعية طلبة الإجازة المهنية “L’histoire de l’art ” لكلية الآداب و العلوم الإنسانية – جامعة إبن زهر- في لقاء لتقاسم التجارب بين مؤطري الجمعية و الطلبة… بعده، كان لنا موعد مع الفنان التشكيلي الكبير “عمر مرابح” و الذي استقبلنا في ورشه بمدينة أكادير قصد الإستفادة من تجاربه القيمة في شتى مجالات الفن.
وفي إطار التكوينات، نظمت الجمعية أسبوعا للتنشيط التربوي إستفاذ منه أزيد من 30 مؤطرا و مؤطرة، و ما يقارب 100 طفل من أطفال الجمعية، ليأتي بعده أسبوع التكوين المسرحي و الذي مككنا من إعداد الممثل و اكتساب القواعد الأولية لفن المسرح. كما نظمت صبحيات للأطفال كل صبيحة أحد طيلة شهر غشت.
و استمرارا في برنامج التنشيط الصيفي احتفلت الجمعية بالذكرى الثلاثين لتأسيس الجمعية، نشاط نجحنا من خلاله في صلة الوصل بين الماضي و الحاضر… بين مختلف أجيال الجمعية من المؤسسين إلى الأعضاء الحاليين…
وللإهتمام باللغات، كونت الجمعية ناديين للغات، ناد للغة الأمازيغية و آخر للغة الإنجليزية… ينظم كل واحد منهما حصتين كل أسبوع طيلة شهر غشت…
وفي إطار برنامجها “إكيور دونمغور” استقبلت الجمعية الفنان الأمازيغي الكبير “علي فايق” صاحب الحنجرة الذهبية و عميد التجديد في أغنية الروايس و ذلك بفضاء باب تاغزوت بأورير…
ولمنح الفرصة للشباب السينمائيين بالمنطقة نظمنا يوما لعرض افلام قصيرة لشباب أورير، و الذي كان فرصة للتقرب منهم و التعرف على أعمالهم.
لبنى موبسيط

اترك رد