السلطات المحلية تشن حملة ضد المتحرشين بالتلميذات أمام المؤسسات التعليمية ببلفاع أشتوكةايت باها.

السلطات المحلية تشن حملة ضد المتحرشين بالتلميذات أمام المؤسسات التعليمية ببلفاع أشتوكةايت باها.

محمد بيشوش.

تنفس آباء وأولياء أمور التلاميذ الذين يدرسون بالمؤسسات التعليمية المتواجدة بجماعة بلفاع إقليم اشتوكة ايت باها الصعداء بعد شن السلطات المحلية حملات موسعة لمواجهة ظاهرة التحرش بالفتيات بمحيط الإعداديات والثانويات. وقاد الحملة التي انطلقت بداية هذا الأسبوع كل من قائد قيادة بلفاع إلى جانب أعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة والدرك الملكي حيث تم ضبط عدد من الأشخاص في حالة تلبس وهم يتحرشون بفتيات أمام أبواب المدارس ومن بينهم من يستعمل دراجات نارية بعضها بدون وثائق…
كما تم توجيه إنذارات شفوية للموقوفين بعد تسجيل أسمائهم والتعرف على هويتهم وفي حالة العود ستطبق في حقهم المساطر القانونية.
وخلفت هذه الخطوة ارتياحا في صفوف الساكنة التي استحسنتها وذلك بعد استفحال ظاهرة التحرش بالتلميذات، وهو الأمر الذي يتسبب في ظاهرة الهدر المدرسي بمنع الآباء إرسال بناتهم للدراسة مخافة الاختطاف والاعتداء…

اترك رد