جماعة الفنيدق تنظم ندوة ثقافية حول مستجدات قضية الصحراء المغربية

جماعة الفنيدق تنظم ندوة ثقافية حول مستجدات قضية الصحراء المغربية

في إطار احتفالات الشعب المغربي بالذكرى 47 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة، نظمت جماعة الفنيدق ندوة ثقافية حول مستجدات قضية الصحراء المغربية من تأطير الدكتور خالد بنجدي أستاذ التعليم العالي ورئيس شعبة القانون العام بكلية العلوم القانونية و الاجتماعية بتطوان.
وقد حضر الندوة السادة. باشا مدينة الفنيدق و رئيس المجلس الجماعي و بعض المسؤولين في الملحقات الإدارية و ممثلين عن المجتمع المدني و بعض من ساكنة الفنيدق و المضيق و تطوان.
استهل الحفل بالاستماع للنشيد الوطني بعد ذلك تناول الكلمة السيد عزوز…. بصفته مسيرا للندوة حيث رحب بالحضور الكريم ثم أعطى نبدة تاريخيه عن مراحل تطور ملف الصحراء المغربية منذ انطلاق المسيرة الخضراء المظفرة إلى غاية تحرير معبر ݣرݣارات مرورا بتدشين عدة قنصليات للدول الصديقة و الداعمة لمقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية.ثم أعطى الكلمة للدكتور خالد بنجدي مؤطر الندوة حيث شرح بإسهاب أسباب إقرار المسيرة الخضراء و الاهداف من وراء خلقها مرورا بمستجدات قضية الصحراء المغربية التي لخصها في خمسة أركان أساسية.
1_الركن الوطني والذي اعتبره اتحاد و التحام جميع القوى الوطنية بجميع أصنافها و تياراتها حول القضية الوطنية.
2_الاساس الثاني و هو الركن المرتبط بالبيت الافريقي حيث حققت الدبلوماسية المغربية عدة انتصارات و اختراقات بعد رجوع المغرب إلى البيت الافريقي بعدما كان يسمى منظمة الوحدة الأفريقية التي ارتكبت خطأ تاريخي باعترافها بالمنظمة الانفصالية المعروفة(بالبوليزاريو) كعضو بها
3_الاساس الثالث و هو الاساس المرتبط بالاتحاد الأوروبي و المتمثل في العديد من القرارات التي تشمل قطاع الفلاحة والصيد البحري بالمناطق الجنوبيه.
4_الركن الرابع هو الاساس المرتبط بالولايات المتحدة الأمريكية حيث يتمثل في تقديم مساعدات تصل قيمتها مليار دولار سنويا بالاقاليم الجنوبية و رمزيتها تؤكد مغربية الصحراء من جهة و انخراط المغرب في نموذج الحكم الذاتي.
5_أما الأساس الخامس فهو الركن المرتبط بالنشاط المكثف الذي تقوم به الدبلوماسية المغربية للأمم المتحدة الأمريكية في أروقتها.
ثم انتقل إلى الاعترافات الدولية علما أن موضوع القضية الوطنية شكل منعطفا جديدا لها بعدما أصبح العالم يدرك أن النزاع حول الصحراء المغربية هو نزاع مفتعل و لا يمكن تسويته إلا بحل سياسي يتمثل في الحكم الذاتي الذي اقترحته المغرب سنة 2007كحل توافقي مقبول من جميع الأطراف المتنازعة.
بعد ذلك انتقل الأستاذ المحاضر إلى الإجابة عن أسئلة بعض المتدخلين من المجتمع المدني و بعض الحاضرين من ساكنة الفنيدق و المضيق و تطوان.
ايمان اللجائي

اترك رد