حملة أمنية بايت ملول  ضد سيارات الأجرة ما فوق 50 كيلومتر

حملة أمنية بايت ملول  ضد سيارات الأجرة ما فوق 50 كيلومتر

اعداد علي السلامي.
شهدت  شوارع مدينة ايت ملول حملة أمنية  واسعة خلال هذا الأسبوع ضد سيارات الأجرة  الكبيرة التي تعمل بالمجال الحضاري لايت ملول   ذات الانطلاقة فوق ال 50  كيلومتر   (طاكسيات الغابة ) كما يسميها المهنيين ،  حيث أطلاقة مفوضية الشرطة  بمدينة ايت ملول  حملة واسعة  آدت إلى جزر أكثر من 20 سيارة أجرة تقريبا  منها من وضعت بالمحجز البلدي  لايت ملول ومنها  من سحبت منه رخصة الاستغلال  وتحرير محضر وإرسالها إلى  العمالة لإرسالها إلى نقطة انطلاقتها لاتخاذ الإجراءات الأزمة هناك  لمخالفته القرار ألعاملي  الذي يمنع  نقل الركاب داخل المجال الحضري لايت ملول  خارج المحطة  ،بالمقابل شهد خط القليعة  تأزم  وغياب تام لسيارات الأجرة حيث شهدت طوابير من   الركاب  من زبناء سيارات الأجرة بخط القليعة   بالمحطة الطرقية لايت ملول تنتظر لساعات  دون جدوى  خاصة سيارات الأجرة المدن المجاورة هيا التي تسد الخصاص الحاصل  بخط القليعة  بايت ملول وانزكان في اتجاه القليعة  كثرة الزبناء الذين يستعملون   الخط متذمرون  دائما من أن سائقي سيارات الأجرة الذين  يتهريون من هدا الخط  في حين أن سيارات الأجرة المدن المجاورة هيا من تقوم  بنقلهم  خاصة في الصباح  الباكر وفي فترة المساء  مواقيت العودة من العمل  الى الديار  والتي ادت الحملة الأمنية إلى  غيابها التام و بالمقابل  تشهد وسائل النقل الأخرى  العاملة بخط القليعة  كحافلات النقل الحضري   والنقل المزذوج اكتضاضا  بالركاب  ما يدفع  الكثيرين بالتوجه إلى خطوط سيارات الأجرة والانتظار لساعات دون جدوى  ،إلى متى ستستمر معاناة ساكنة مدينة القليعة  مع وسائل النقل  ؟من المسئول عن بؤس هده المدينة ومعاناة ساكنتها مع وسائل النقل  ؟

اترك رد