ظاهرة انتشار الكلاب الضالة

ظاهرة انتشار الكلاب الضالة

ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، باتت تؤرق جميع المواطنين في الاونة الاخيرة سيما بعد انتشارها بشكل واسع وكبير خاصة بين الاحياء السكنية.

ويعاني مواطنون في مختلف مناطق المملكة من انتشار الكلاب الضالة دون حماية حقيقية توفرها البلديات .

مواطنون قالوا في شكواهم إنهم لا يأمنون على خروج ابنائهم وبناتهم من منازلهم صباحا بسبب انتشار الكلاب الضالة خاصة مع تأخر بزوغ الشمس ما يعني خروجهم في اوقات معتمة. الكلاب الضالة تنتشر وفق المواطنين في المناطق التي بها مرحبا اراض خالية محيطة بالمناطق السكنية، وذلك سواء في الشارع أو الاحياء، مطالبين باجراءات للقضاء على انتشارها وحمايتهم منها.

  وأصبح انتشار الكلاب الضالة في  منطقة أكادير ظاهرة مقلقة بعد ازدياد أعدادها وانتشارها بين الأحياء السكنية ووصلت حتى وسط المدينة،قرب حاويات النفايات وصولاً إلى الطرق العامة، لدرجة أنها باتت تقلق راحة السكان، حيث تهاجم المارة ليلاً وفي الصباح الباكر تهاجم الأطفال أثناء توجههم لمدارسهم في الشوارع الرئيسية وبين الأحياء السكنية.

وتكررت حالات العقر في العديد من أحياء المنطقة، وهو ما تسبب فى حالة ذعر الساكنة ،خاصة السيدات والأطفال.

وحول حجم الظاهرة وتأثيرها على المواطنين، يؤكد ساكنة الحي انتشار الكلاب الضالة في المنطقة بأعداد كبيرة مما يروع المواطنين وخاصة الأطفال، فقد تعرض أطفال للعقر من الكلاب خلال الأشهر الماضية، الأمر الذي أصبح يمثل خطورة على المارة.

مشيراً الى أنهم قد تعرضو بالفعل لهجوم من مجموعة كلاب فى أثناء سيرهم فى الشارع ليلا، مما أصابهم بحالة من الذعر لكنهم نجاو بأعجوبة، إذن على المسؤولين العمل على سرعة حل هذه  المشكلة حتى يسير المواطنون في الشارع بأمان.

ولاحظ  أحد سكان منطقة اكادير زيادة  انتشار الكلاب الضالة في الأحياء الراقية لدى نتمنى تكاثف الجهود من أجل إيجاد حل لهاته الكلاب الضالة بوضع استراتيجية عامة قصد الحد من أذاها على الساكنة وعلى المواطن خصوصا منهم الأطفال والنساء.

اعداد لبنى موبسيط

اترك رد