سلايدشوصحة

فيروس كورونا يهاجم الشباب .. والمدخنون أكثر عرضة للخطر

كشفت دراسة حديثة أن الشباب الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية أو الذين يستخدمون كليهما، السجائر الإلكترونية والسجائر العادية، معرّضون لخطر كبير للإصابة بـ”كوفيد 19″.

وخلافًا للاعتقاد الشائع، يمكن أن يصاب الشباب بـ”كوفيد 19″ بشكل كبير، إذ ظهر ارتفاع في عدد حالات الإصالة بين فئتي 20 إلى 39 عامًا في كندا خلال شهر يوليوز الماضي.

وأجرى باحثون في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا، في شهر ماي المنصرم، مسحًا كبيرًا على 4351 مشاركًا تتراوح أعمارهم بين 13 و24 عامًا في الولايات المتحدة؛ ومن بين أولئك الذين أبلغوا عن اختبار “كوفيد 19” كان الشباب الذين استخدموا السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة من 5 إلى 7 مرات من أولئك الذين لم يلمسوا السجائر الإلكترونية.

من ناحية أخرى، تشير الدراسة إلى أن هؤلاء الشباب هم أكثر عرضة لتطور الأعراض إذا أصيبوا.

وقالت بوني هالبيرن فيلشر، أستاذة طب الأطفال: “إذا كنت تستخدم السجائر الإلكترونية، فمن المحتمل أنك في خطر؛ لأنك تضر برئتيك”.

وأظهر الاستطلاع أن الأشخاص الذين استهلكوا مؤخرًا منتجات السجائر الإلكترونية والسجائر التقليدية كانوا أكثر عرضة بنسبة 5 أضعاف للإصابة بأعراض، مثل السعال والحمى والتعب وصعوبة التنفس.

“قد يعتقد الشباب أن عمرهم يحميهم من العدوى، أو أنهم لن يشعروا بأعراض “كوفيد 19″؛ لكن البيانات تظهر أن هذا ليس هو الحال فيما يتعلق بأولئك الذين يدخنون السجائر الإلكترونية”، يحذر شيفاني ماثور غايها، المؤلف الرئيسي للدراسة.

“تخبرنا هذه الدراسة بوضوح أن الشباب الذين يستخدمون السجائر أو الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية المزدوجة (السجائر والسجائر الإلكترونية) معرضون لخطر كبير، وهي ليست مجرد زيادة صغيرة في المخاطر، إنها زيادة كبيرة” يضيف المتحدث.

المقالات المشابهة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى