خمسيني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة


وضع شخص خمسيني مساء امس الاربعاء 21 اكتوبر الجاري حدا لحياته شنقا بمنزله الكائن بدوار الشليوات بجماعة أهل الرمل بإقليم تارودانت بعد ان استغل غياب زوجته وابنائه الثلاتة عن المنزل لتنفيد مخططه حيث اكدت مصادر مطلعة ان الضحية كان يعاني اضطرابات نفسية حادة وسبق له ان قام بعدة محاولات للانتحار لكنها باءت بالفشل كلها لكن هذه المرة اختار التوقيت والزمان المناسبين بخلو المنزل من افراد اسرته التي ما ان عادت للبيت حتى تفاجئت به جثة هامدة معلقة بحبل باحدى الغرف ليتم اخبار السلطات المحلية ومعها عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية بأولاد تايمة الذين حلوا بعين المكان وقاموا بمعاينة الجثة قبل نقلها لمستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت من اجل التشريح الطبي كما فتحت تحقيقا امنيا لمعرفة ملابسات الحادث الاليم الدي هز كل ارجاء المنطقة وخلف حزن واسى في نفوس اسرته الصغيرة ومعارفه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*