alexa

شيخ الأزهر يرد على ماكرون في قضية الإساءة لرسول الله


عبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، في تغريدة له على تويتر، السبت، عن قلقه من تعرض الاسلام لحملة ممنهجة للزج به في المعارك السياسية، خاصة في ظل تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الرسوم الكارتونية للنبي محمد (صل)، والتي أعادت نشرها مجلة “شارلي إبدو” الفرنسية، والتي أعقبت مقتل مدرس فرنسي عرض الرسومات على تلاميذه في العاصمة الفرنسية باريس، على يد متشدد إسلامي، حيث قال إن بلاده “لن تتخلى عن الرسوم”.

وردا على هذه التصريحات جاءت تغريدة الأزهر التي قال فيها: “لا نقبل بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية”.

وأضاف الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر، “نشهد الآن حملة ممنهجة للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعةَ فوضى بدأت بهجمة مغرضة على نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم”.

وذكر الدكتور أحمد الطيب أن”المسؤولية الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظ الأمن المجتمعي، واحترام الدين، وحماية الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير”.

اترك رد