تزنيت: إقامة مشروع منجمي تؤجج استياء الساكنة


استنكرت ساكنة دوار ايديكل بجماعة املن- دائرة تفراوت بإقليم تزنيت، المشروع المنجمي ايديكيل و لكافة لأشغال الحفر والتنقيب واستخراج المعادن من الأراضي التابعة للدوار وذلك نظرا للأضرار التي يمكن أن تلحق بالمنطقة كالتلوث وتضرر الفرشة المائية وتدهور الغطاء النباتي.

وأوضح بلاغ لجمعية تشكشت للتنمية والتعاون أن عمليات البحث عن المعادن التي ستطال جماعة املن، يمكن أن تؤثر سلبا على البنيات التحتية للمنطقة خاصة الطرق والمسالك التي ليست مصممة لتحمل ثقل الآليات المستعملة سواء في الحفر أو النقل، إضافة إلى الوضع الصحي للساكنة والماشية الذي قد يتعرض للتدهور بفعل التلوث الناجم عن الغازات السامة المنبعثة من مثل هذه الأنشطة الصناعية.

وفي نفس السياق أصدر اتحاد أملن عريضة استنكارية عبرت من خلالها الساكنة عن رفضها القاطع للمشروع المنجمي بدوار ايديكيل، وذلك انطلاقا من مقتضيات الدستور خاصة الفصل 31 والميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة وكذا المواثيق الدولية بهذا الشأن وخاصة إعلان ريو حول البيئة والتنمية، إذ تؤكد جميعها على الحق في العيش في بيئة صحية تحترم التراث الطبيعي والثقافي للمنطقة وعلى ضمان مشاركة السكان في اتخاذ القرار المتعلق بالبيئة والتنمية المستدامة.

هذا، وتأمل ساكنة دوار ايديكيل و جماعة املن على العموم أن يلقى نداؤها الموجه للمسؤولين بخصوص العدول عن المشروع المنجمي ايديكيل آذانا صاغية ، وأن تأخذ الجهات المعنية بعين الاعتبار الآثار السلبية التي قد تنجم عن هذا المشروع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*