alexa

شخصيات سياسية موريتانية تطالب حكومة بلدها بالتدخل لوقف عصابة البوليساريو في معبر الكركرات


انتفضت مجموعة من الشخصيات السياسية بالجارة الجنوبية موريتانيا ضد حكومة بلدهم على صمتها المريب و المطبق إزاء الاستفزازات التي تقوم بها ميليشيات عصابة البوليساريو في معبر الكركرات.

و طالب مجموعة من النواب البرلمانيين و الفعاليات المدنية الموريتانية من حكومة بلدهم التدخل لوقف الضرر الذي تسببت فيه عصابة البوليساريو وانعكاس ذلك على الاقتصاد الموريتاني و على القدرة الشرائية للمواطنين بموريتانيا والتي تضررت مؤخرا بسبب الارتفاع الصاروخي في أسعار عدد من المواد التي كانت تفد من المغرب.

و من بين الأصوات الغاضبة، نجد النائبة البرلمانية الموريتانية زينبو التاقي التي دونت في صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي عبارة قائلة أن “موريتانيا لا تأخذ التموين القادم عبر معبر الكركارات كصدقة أو مساعدات بل يشتريه المواطن بحر ماله، ومن ذات المعبر نصدر بعض صادراتنا السمكية وغيرها من بضائع ومنتج وطني”.

و أضافت البرلمانية الموريتانية : “على الحكومة ألا تستمر في سياسة النعامة والتنكر لمعاناة المواطن الذي ضرب في أمنه الغذائي، وعليها أن لا تقبل الحلول المهينة المتمثلة في إدخال الخضر في شكل صدقات ومساعدات ممن سدوا المعابر في وجه الموريتانيين وهددوا مصالحهم الإقتصادية وبالغوا في الإزدراء”.

اترك رد