مهندس اتصالات مغربي يخترع قميصا ذكيا لحماية الأطفال من خطر الاختطاف


ابتكر مهندس الاتصالات المغربي، أنيس كيريما، قميصا ذكيا لحماية الأطفال من خطر الاختطاف.

وتم تجهيز هذا القميص بأجهزة استشعار تكشف المخاطر وبلاقط صوت صغير ويمكن من خلالها تسجيل أرقام الوالدين.

وأوضح المخترع أن هذا القميص تم تصميمه وتطويره بالتشاور مع أطباء أطفال.

ويمكن من خلال المستشعرات المدمجة قياس نبضات قلب شخص في خطر وحرارة جسمه وتسجيل الأصوات من حوله لإرسال تنبيهات إلى الوالدين.

وبين كيريما ، وهو صاحب 18 براءة اختراع وطنية ودولية، أن حادثة اختطاف كانت مصدر إلهام هذا الاختراع. وتتمثل الحادثة الواقعة قبل أكثر من شهر في المغرب في اختطاف الطفلالصغير “عدنان”من مدينة طنجة واغتصابه وقتله.

وأضاف ” إن تلك المأساة صدمت المغاربة وتسببت في موجة من السخط والاضطراب في البلاد” وقال المسؤول بالمؤسسة الناشئة ” أي اس دي كربورايت ” إن اختراعه هو مساهمة ووسيلة لمراقبة الأطفال في الوقت الحقيقي، وهو يتيح تحذير الوالدين في حال وجود هؤلاء الأطفال في أماكن غريبة وغير مألوفة”

ويخطط المهندس المغربي لتسويق هذا القميص في بداية سنة 2021. كما يعتزم بيعه بسعر مناسب للصيدليات باعتبار “ضرورة خضوعه لمرحلة الاعتماد، كما هو الحال بالنسبة للمنتجات المتعلقة بالصحة “.

ولدى سؤاله عن السعر ، أجاب كيريما: “هدفنا ليس ربحيا على الإطلاق، وسنحاول بيعه بأقل سعر، أو حتى بسعر التصنيع حتى يكون في متناول الجميع”.

واعتبر المستثمر المغربي الشاب،”أن حماية الأطفال هي مسؤولية الجميع”.

واختتم بالقول “يمكن للجميع المساهمة في مجال نشاطهم في حماية الأطفال من المخاطر والأخطارالتي تتهددهم في مجتمعاتنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*