alexa

العثماني: الرجوع للحجر الصحي لا أحد يتمناه لكن يبقى خيارا ممكنا.


أكد رئيس الحكومة ، سعد الدين العثماني، أن العالم يواجه اليوم موجة ثانية لفيروس كورونا أشد قوة و حدة وشراسة، ما دفع بعدد من الدول الى اعادة فرض حجر صحي شامل أو جزئي في ظل غياب لقاح فعال للقضاء على الوباء.

وقال العثماني في حديثه أمام مجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، “لا أحد منا يتمنى الرجوع للحجر الصحي الشامل، لما له من آثار نفسية واجتماعية واقتصادية، ولكنه يبقى خيارا ممكنا إذا خرج الوضع عن السيطرة”.

وعبّر العثماني عن أمله في أن تتم محاصرة الوباء، وقال، “نأمل أن نحاصر التطور المقلق للوباء، خصوصا في بعض الجهات التي تحتل المراتب الأولى في عدد الإصابات والضحايا”.

وتابع المتحدث قائلا: “لم ندعي يوما أن الخروج من الحجر الصحي يعني نهاية الوباء، حيث أكدنا غير مرة أن الخروج من الحجر أصعب من الدخول اليه، وشددت عدة مرات على ضرورة الاستمرار في اليقظة والحذر والالتزام بالتدابير الاحترازية للسيطرة على الفيروس ومكافحته”، مشيرا الى أن الجميع يعرف اليوم طرق الوقاية والنظافة لمنع انتشار الوباء.

اترك رد