alexa

تلميذة من تارودانت تمثل المغرب في الدورة 5 لتحدي القراءة العربي


أعلن في الرباط ، اليوم الثلاثاء ، عن تمثيل التلميذة سارة الضعيف من إقليم تارودانت للمملكة في الدورة الخامسة لتحدي القراءة العربي المنظمة خلال شهر نونبر 2020 عن بعد.

ووقع الاختيار على سارة الضعيف التي تتابع دراستها بالجذع المشترك بالثانوية التأهيلية “ابن سليمان الروداني” بالمديرية الإقليمية لتارودانت التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس-ماسة، بموجب نتائج المسابقة الوطنية للدورة الخامسة لتحدي القراءة العربي، التي تم الإعلان عنها في حفل ترأس مراسيمه السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقد ظفرت التلميذة الضعيف بلقب بطلة لتحدي القراءة العربي على المستوى الوطني لتمثل بذلك المملكة في التصفيات العربية النهائية، بالإضافة إلى 9 تلميذات وتلاميذ سيدعمونها.

وتجدر الإشارة أن المغرب ينخرط في هذا المشروع الثقافي والتربوي منذ سنة 2015، وقد حظي بلقب الدورة الثالثة من مسابقة تحدي القراءة العربي 2018.

ويهدف هذا المشروع إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم، وتوسع مداركهم بما يساعدهم على تنمية مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير. كما يتوخى هذا المشروع تمكين الأسر من الإسهام في تحقيق هذه الغاية وتأدية دور محوري في ترسيخ حب القراءة في وجدان الأجيال الجديدة، فضلا عن سعيه إلى تطوير مناهج تعليم اللغة العربية بالإفادة من نتائج تقويم البيانات المتوافرة في المشروع حول القراءة الإثرائية لدى الناشئة والكفايات التي يتم تثمينها من جراء ذلك.

 

اترك رد