رجل يغرق زوجته في البحر بعد اعترافها بالخيانة قبل 40 عام


أدين رجل إيطالي سبعيني بقتل زوجته عبر إغراقها في البحر بعد أن اعترفت بخيانتها له قبل 40 عام.

ووجدت المحكمة السيد جيوفاني بيري (78 عاماً) مذنباً في قضية قتل زوجته بريجيت بازديرنيك (77 عاماً)، وذلك على إثر اعترافها لها بأنها خانته مع شقيقه قبل نحو 4 عقود من الزمن، وحكمت عليه بالسجن لمدة 24 عاما.

واختفت بريجيت من منزلها في 10 أكتوبر 2018، وعثر الصيادون على جثتها بعد 3 أيام، وهي تطفو على بعد حوالي 50 متراً من الشاطئ في سو بالوسو. وتم القبض على جيوفاني ووُجهت لها تهمة قتلها في يناير 2019.

وأثبت تشريح الجثة أن المرأة المسنة غرقت، ودارت الشكوك حول جيوفاني، بعد أن تبين أن الزوجين قد تشاجرا في الليلة التي سبقت وفاتها، وأظهرت التحقيقات أن جيوفاني قتل زوجته، بعد أن علم أنها خانته مع شقيقه قبل 40 عاماً، بينما كانا يعيشان في ألمانيا، ويُعتقد أن شقيق جيوفاني قد يكون الأب الحقيقي لأحد أبنائه.

واستمعت المحكمة إلى أن جيوفاني ألقى بزوجته وهي فاقدة للوعي في البحر حيث ماتت غرقا، وتجنب الزوج عقوبة السجن مدى الحياة، بعد أن قررت هيئة المحلفين أن القتل لم يكن مع سبق الإصرار، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*