جريمة قتل بشعة تلقي بعشريني في السجن.


قررت النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بمراكش، ظهر اليوم الجمعة، إيداع شخص، يبلغ من العمر حوالي 25 سنة، السجن المحلي الأوداية، لتورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي الى الموت.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط ، عرضت المتهم بقتل شاب يبلغ من العمر 26 سنة، في حالة اعتقال، على النيابة العامة باستئنافية مراكش، التي قررت إيداعه السجن المحلي بالأوداية.

وأضافت المصادر نفسها أن العشريني المتهم المنحدر من جماعة اولاد مطاع التابعة لاقليم الحوز، اعترف في محضر الضابطة القضائية وأمام النيابة العامة بجريمته.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى نهاية الأسبوع الماضي، إذ توصلت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بمجاط، بشكاية من والد الضحية تفيد بتعرض ابنه لطعنات بواسطة سلاح أبيض في أنحاء متفرقة بجسده، بسبب خلاف بسيط اندلع بينه وبين الجاني أثناء جلسة خمرية قضاها الاثنين في خلاء قريب بدوار المرمدة بتراب جماعة كماسة إقليم شيشاوة.

وكشفت الشكاية ذاتها أن الضحية تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات أحد المستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية بمراكش، إلا أنه لفط أنفاسه الأخيرة بعدما قضى أربعة أيام في العناية المركزة.

مصالح الدرك الملكي تفاعلت مع الشكاية وقامت بجميع الإجراءات اللازمة وجمع كافة المعطيات الضرورية حول الجريمة، قبل أن يتم إيقاف الجاني ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، واعترف أثناء التحقيق معه بجريمته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*