بالڤيديو | زوجة خائنة تروي بوجه مكشوف مغامراتها الجنسية


في سابقة من نوعها، وبوجه مكشوف، اختارت إمرأة متزوجة، أن تتقاسم مع متتبعيها، على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، ” فصول وأحداث مغامراتها الجنسية “، حيث قامت ببث شريط فيديو، جرى تداوله على نطاق واسع، حكت من خلاله، ما كانت تقوم به من علاقات جنسية فاضحة، داخل عش الزوجية، قبل أن تطلب من زوجها الصفح والسماح، عما اقترفته، من ويلات وجرم في حقه وحق نفسها.

ووفق هذا الشريط، الذي شكل صدمة قوية، لعدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي،فقد روت ” الزوجة الخائنة “، كيف تقدم زوجها لخطبتها، والزواج بها، رغم علمه بأنها فقدت عذريتها، مشيرة أنه كان أيضا، على علم بأنها مدمنة، على تناول السجائر والنرجيلة والفساد، ومع ذلك قرر الاستمرار معها كزوج، وكان يوفر لها كل ظروف العيش الكريم، الذي تتمناه أي زوجة داخل بيت الزوجية.

وكشفت المتحدثة نفسها، ساردة تفاصيل دقيقة، عن علاقاتها الجنسية المتعددة، بأدق تفاصيلها، وكيف كانت تستغل غياب زوجها، لممارسة الجنس مع أشخاص غرباء، داخل منزله وفي غيابه، قبل أن يعلم بما يقع ببيته، من قبل الجيران، الذين انكروا عليه أفعالها المشينة، حينها تضيف المتحدثة، قررت الفرار، لتنأى بجلدها من الوقوع في المحظور، مخافة أن يطالها عقابه وانتقامه الشديد، مشيرة أنه حتى في طريق هروبها، عاشرت رجلا أقلها على متن سيارته لمنطقة معينة، وبعده شخص آخر، اصطحبها إلى مدينة عائلتها ومسقط رأسها.

وفي ختام حديثها، أكدت الزوجة الخائنة، أن زوجها قد اتصل بها وسامحها، وخيرها بين الطلاق أو العودة لبيت الزوجية، فاختارت الخيار الأخير، وعليه قررت الخروج بوجه مكشوف من خلال هذا الشريط، مناشدة ود وصفح زوجها، في سلوك أثار استغراب الجميع.

https://fb.watch/1C61x6WftT/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*