alexa

سوس ماسة : المساعدون التقنيون و الإداريون ينتفضون ضد سياسة “التهميش”…


انتفض المساعدون التقنيون و الإداريون بجهة سوس ماسة ضد سياسة “التهميش” التي تطالهم من قبل بعض مديري المؤسسات التعليمية العمومية.

وتندد فئة المساعدين التقنيين و الإداريين بعدم تمكينهم من حقهم المكفول قانونيا والمتمثل في الترقي و تحسين وضعيتهم الإدارية والمادية، مؤكدين أنهم سعوا إلى تحقيق هذه المساعي عبر طرق مختلف الأبواب بما فيها إدارات المؤسسات التعليمية بجهة سوس ماسة دون أن تلقى مساعيهم آذانا صاغية.

ويشتكي المساعدون التقنيون و الإداريون من إكراهات أخرى تتمثل أساسا في عدم تحيين المعطيات الخاصة المتعلقة بهم عبر البوابات الرسمية للمؤسسات التعليمية، حيث يتم الإبقاء على مصطلحات قديمة في تسمية المساعدين التقنيين و الإداريين وذلك من قبيل ” عون خدمة، منظف، عون حراسة…” عوضا عن الالتزام بالقوانين و المراسيم 452 -10- 2 و416 – 7- 2، وهو ما أسموه ” عدم احترام للقرارات الحكومية “.

ويذكر أن المكتب الجهوي للمساعدين التقنيين و الإداريين أصدر بيانا للرأي العام طالب فيه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي و مصالحها الجهوية و الإقليمية بالانتباه “للتصرفات الكيدية واللا مسؤولة” التي تطال المساعدين التقنيين و الإداريين من طرف مديري بعض المؤسسات التعليمية العمومية، كما أكد المكتب في ذات البيان الذي توصلت أكادير 24 بنسخة منه على أنه بصدد إحصاء المؤسسات التي ترتكب الانتهاكات السالفة الذكر و نشر أسماءها و أسماء مديريها الذين “يحرضون ضد هذه الفئة الهشة”.

اترك رد