دعوة وزير الإقتصاد والمالية إلى تقليص كتلة الأجور تغضب الموظفين


أثارت دعوة وزير الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بشعبون إلى تقليص كتلة الموظفين باعتبارها مرتفعة جدا مقارنة بإمكانيات الدولة من حيث المداخيل (أثارت) جدلا واسعا بين صفوف الموظفين وخاصة رجال التعليم الذين طالبوا بالعدالة الأجرية.

وفي هذا السياق خرج الجيلالي الأخضر الفاعل التربوي المثير للجدل عن صمته ليرد عبر صفحته الفايسبوكية بقصاصة عنونها بعنوان طويل عريض ردّا على الوزير بالقول: ” ماشي كتلة الأجور لي مرتفعة؛ العدالة الأجرية لي ما كايناش سيدي..!

وتابع المتحدث قائلا: ” الأستاذ يستاهل أجر أكبر مما يتقاضاه اليوم”…

هذا وقد تفاعل العديد من النشطاء الفايسبوكيين مع التدوينة بشكل كبير، حيث كتب أحدهم قائلا: ” الأساتذة مجرد معدات وتجهيزات وبغيتهم يزيدو ليهم فالصالير، إذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر الساعة، وقالك الأستاذ ماخصو والو، لا استقرار مادي لا استقرار نفسي لا استقرار أسري كيفاش بغيتي هاد الأستاذ يعطي…. الحاصول الله يهديهم”.

فيما تفاعل آخر قائلا : “الأستاذ الجيلالي ينصر الحق فهل من مستجيب ؟؟؟؟

فيما كتب آخر قائلا: “تذكرت مقولة للشيخ عمر عبد الكافي لما قال لو كان الأمر بيدي لوضعت للأستاذ والقاضي شيكا على بياض ويعمره بالمبلغ الذي يريد لان الاستاذ يربي الأجيال ويعلمها والقاضي يعدل بين الناس فإذا غاب العلم والعدل فسد المجتمع “.

ويشار، أن محمد بشعبون كان قد صرح في كلمته له خلال تقديم الميزانية الفرعية لوزارته أمام لجنة المالية بمجلس النواب على أن كتلة أجور الموظفين تعتبر اشكالية كبيرة يجب وضعها على طاولة النقاش مقارنة مع كلفتها بالناتج الخام الفردي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*