الوضع بالكركرات يستدعي مساعد قائد الجيش الموريتاني لزيارة مستعجلة لنواذيبو


حل مساء اليوم الاثنين، القائد المساعد لأركان الجيش الموريتاني المختار بله شعبان، بمدينة نواذيبو الواقعة شمال غرب البلاد، في إطار زيارة مستعجلة تروم الوقوف على مستجدات أزمة الكركرات، ومتابعة الاوضاع المتوترة على الحدود المغربية الموريتانية.

وحسب مصادر موريتانية، فإن زيارة المسؤول العسكري لمدينة نواذيبو، تأتي في ظل التوتر والتهديدات المتواصلة من طرف مليشيات البوليساريو للعودة إلى الحرب وإنهاء إتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب والبوليساريو.

وقالت المصادر، إن زيارة مساعد قيادة الأركان، لم يعلن عنها رسميا، وذلك رغم إرتفاع أصوات الموريتانيين المنددة بالصمت الرسمي لحكومتها حول أزمة الكركرات ووقوف النظام السياسي وقفة المتفرج إزاء الاستفزازات والشطحات البهلوانية التي تقوم بها البوليساريو بمنطقة الكركرات وهي مشمولة باتفاقية وقف إطلاق النار.

يذكر أن مليشيات البوليساريو المتواجدة منذ أسبوعين بمنطقة الكركرات، أعلنت اليوم الاثنين عن سماحها للأشخاص فقط المنحدرين والمتوفرين على وثائق ثبوت موريتانية، بعبور الممر الحدودي للكركرات.

ويشهد المعبر بالفترة الاخيرة حالة من التوتر نتيجة الاستفزازات المتكررة من طرف البوليساريو وتسببها في إغلاق المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا، رغم التحذيرات المتكررة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وتنبيهه إلى خطورة تغيير الوضع الراهن بالمنطقة ولما يشكله من تهديد للأمن والسلم والاستقرار الدوليين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com