alexa

دخان ملوث ينبعث من حمام شعبي يؤرق ساكنة حي تكريا

دخان ملوث ينبعث من حمام شعبي يؤرق ساكنة حي تكريا

هشام بيتاح- طنطان

تعاني ساكنة حي تكريا والحي الاداري بتراب المقاطعة الثانية بطنطان، من انبعاث أدخنة حمام بالمنطقة حولت حياة مجموعة من المواطنين والساكنة الى جحيم لا يطاق، بسبب انتشار كثيف للدخان منع القاطنين بالقرب من الحمام فتح نوافهم او نشر ملابسهم وعبر عدد من المتضررين في اتصالاتهم لنا ، عن استيائهم من تلوث حيهم بالدخان الذي تنفثه مداخن الحمام، الناتج عن حرق بقايا خشب النجارة وغيرها من المواد داخل أفرانه، ما يسبب أزمات صحية ضحيتها الأطفال وكبار السن، حيث تعيش بعض العائلات على أعصابها خوفا على مصير أبنائهما، من الإصابة بمرض تنفسي مزمن بسبب انبعاثات غازية ملوثة ناجمة عن احتراق مادة سامة يستعملها حمام شعبي.

ونددت الساكنة في تواصلها معنا من غياب إجراءات مراقبة السلطات للوضع الكارثي الذي ينتجه هذا الحمام الشعبي خاصة منهم سلطات المقاطعة الثانية بإعتبار الدور المخول لهم كشرطة إدارية تسهر على حماية صحة المواطنين.

ويقول السكان إنهم يعانون يوميا في صمت بعد أن انسدت كافة الأبواب في وجوههم معاناة تتجلى، حسب تصريحاتهم، في الدخان الملوث الذي يدخل عقر منازلهم ويتسبب في اختناقات يومية لأطفالهم الصغار والنساء من ربات البيوت والمرضى، دون الحديث عن الرائحة التي تزكم الأنوف.

اترك رد