تاجر مخدرات يشرمل دركيا ضواحي أكادير وإستنفار أمني كبير يعقب الحادث


حسب مصادر مطلعة، فقد عرفت منطقة بيوكرى ضواحي مدينة أكادير، مساء اليوم الخميس 12 نونبر الجاري، إعتداء خطير تعرض له دركي يعمل بسرية بيوكرى من طرف تاجر مخدرات معروف بالمنطقة.

وحسب نفس المصادر, فإن الإعتداء وقع بمنطقة خالية “غابة” بدوار تافوغارت ضواحي بيوكرى، حيث فاجأ تاجر المخدرات الذي كان ينشط بتلك المنطقة الدركي الضحية بطعنات خطيرة بواسطة السلاح الأبيض عجلت بسقوطه مدرجا في دمائه، في الوقت الذي لاذ فيه المعتدي بالفرار.

وأضافت ذات المصادر, أن الإعتداء الخطير وقع أثناء تدخل لعناصر الدرك الملكي بمركز بيوكرى لتوقيف تاجر المخدرات المذكور.

و هنا يبقى السؤال المطروح هو كيف تمكن الجاني من الفرار بعدما عرض دركيا لإعتداء خطير خصوصا وأن بقية العناصر الدركية كانت مسلحة؟

و أكدت ذات المصادر، أنه تم نقل الدركي الذي أصيب بجروح متفاوتة الخطورة إلى المستشفى العسكري بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية.

كما أفادت ذات المصادر بأن الحادث عجل بحلول القائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير بعين المكان، في الوقت الذي لازالت فيه الأبحاث متواصلة لتوقيف الجاني الذي لازال فارا إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

جدير بالذكر، أن هناك تدهور أمني بمجموعة من المناطق باشتوكة أيت باها، وخصوصا جماعة واد الصفا واخميس أيت اعميرة والتي تعرف إنتشارا واسعا لتجار المخدرات وبعض الظواهر الإجرامية كالسرقة والإختطاف، كان آخرهاالإختفاء الغامض للطفل الحسين الذي لازال لغزه المحير لم يفك لحدود الساعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*