alexa

شبكة “الابتزاز الإعلامي” إلى السجن بتهم ثقيلة من بينها النصب والاحتيال

شبكة "الابتزاز الإعلامي" إلى السجن بتهم ثقيلة من بينها النصب والاحتيال

قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء فصل المتابعين في هذا الملف، حيث أمر بإحالة ثلاثة متهمين على وكيل الملك للاختصاص النوعي، ويتعلق الأمر بكل من حاتم حجي، مدير نشر موقع “لونكيط”، ومحمد قاسمي مدير نشر موقع “علاش تيفي”، والمصور الصحافي كريم السلماوي، بينما قرر إحالة عميد الشرطة “ع. م” على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف، مع ملتمس إيداعه السجن، طبقا لقواعد الاختصاص الاستثنائي المعروفة عمليا بـ”الامتياز القضائي”.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أوقفت اثنين من المشتبه بهم، هما محمد قاسمي وكريم سلماوي، مساء الثلاثاء المنصرم، وهما في حالة تلبس بتسلم مبلغ ثلاثين مليون سنتيم من مقاول على سبيل الابتزاز، بدعوى الامتناع عن تأليب الرأي العام ضده بواسطة مقالات ممنهجة وتشهيرية تستهدف سمعته في الوسط التجاري بالدار البيضاء.

وقادت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء واقعة التلبس بالابتزاز الإعلامي، يضيف مصدر مطلع، إلى توقيف عميد الشرطة المعتقل، وكذا المشتبه به الرئيسي، الذي يدير موقع “لونكيط”، الذي كان ينتحل صفة ضابط سامٍ، والذي كشفت الخبرات التقنية أنه كان يتولى اختيار الضحايا والإيعاز لباقي المساهمين والمشاركين بالقيام بعمليات الابتزاز تحت ذريعة الإحجام عن النشر التشهيري في مواجهة الضحايا.

وحسب المصادر نفسها، فقد استمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى عدد كبير من ضحايا شبكة “الابتزاز الإعلامي”، من بينهم مقاول كان المشتبه بهم قد طالبوه بتسليمهم مبلغ 300 مليون سنتيم، حيث منحهم مبالغ مالية مهمة، واقتنى لفائدتهم أزياء باهظة الثمن، كما سدد لأحدهم بواسطة شيك بنكي مصاريف ونفقات استشفاء سيدة من عائلته في إحدى المصحات الخاصة.

اترك رد