الأردن والسعودية تؤيدان قرارات المغرب بمعبر الكركرات بوضع حد لاستفزازات البوليساريو


بعد قطر والإمارات والبحرين جاء الدور اليوم على كل من السعودية والأردن لقائمة المؤيدين لتحركات المملكة لوضع حد لاستفزازات جبهة البوليساريو الانفصالية في معبر الكركرات حيث عبرت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، عن تأييدها للإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية واستنكر بيان لوزارة الخارجية السعودية الممارسات التي تهدد حركة المرور بالمعبر الحدودي الرابط بين المغرب و موريتانيا وطالب بيان السعودية إلى مزيد من ضبط النفس وعدم التصعيد احتراما لقرارات الشرعية الدولية.

من جهتها الأردن لم تخرج عن نطاق تأييد الدول العربية لقرارات المغرب مؤكدة اصطفافها مع المغرب في دفاعه عن أراضيه وعن مصالحه الوطنية ووحدة أراضيه واشادت وزارة الخارجية للأردن بالخطوات السديدة التي امر بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإعادة الأمن والأمان في المنطقة العازلة للكركرات على الحدود بين المغرب وموريتانيا ولضمان أمن المواطنين وانسياب الحركة المرورية والتجارية” مستنكرة في ذات البيان الرسمي للخارجية ما اسمته التوغل اللاشرعي داخل الكركرات والذي يشكل خرقا للاتفاقيات الموقعة ويدفع باتجاه تهديد الأمن والاستقرار” ولم تخفي المملكة الاردنية الهاشمية التأكيد على موقف الأردن الواضح والثابت في دعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها على أراضيها كافة ودعم جهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة الحكم الذاتي التي أطلقتها المملكة المغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*