فلاحون بالكردان يقاضون السلطات العمومية بسبب قطع الماء عن ضيعاتهم الفلاحية


مباشرة بعد اقرار اللجنة الجهوية للماء خلال اجتماعها الاخير ليوم اول امس الجمعة تخصيص 450 الف متر مكعب من المياه لحوض الكردان في اطار التدابير الاحترازية لتدبير ما هو موجود اليوم بحقينة سدود الجهة امام توالي مواسم الجفاف.

خرجت جمعية منتجي الحوامض بالمغرب فرع سوس و جمعية المستقبل للمياه المخصصة لأغراض زراعية ببلاع تستنكران من خلاله ما اسموه بالتراجع عن المقررات السابقة الصادرة عن الإجتماعات السابقة للجنة الجهوية للماء، مؤكدين ان القرارات الاخيرة المتخدة لا تخدم القطاع الفلاحي وستدفع بفلاحي حوض الكردان المستفيدين من مياه سقي سد أولوز بتارودانت الى الإفلاس والضياع مؤكدين ان نضالاتهم ستتواصل الى حين احقاق الحق وتمكين الفلاحين من كميات المياه المخصصة للسقي لضمان استمرارية القطاع الفلاحي بالمنطقة ومن خلاله ضمان فرص الشغل والاسثتمار التي يوفرها.

واستغرب الفلاحون اقدام اللجنة الجهوية للماء على تخصيص كمية لا تكفي حتى ليوم واحد لسقي الضيعات الفلاحية بحوض الكردان علما ان حقينة سد اولوز انتهشن بنسبة مهمة بعد التساقطات المطرية الاخيرة وقد قرر فلاحوا منطقة الكردان المتضررين رفع دعوى قضائية ضد الجهات التي اتخدت ما اسموه بقرارات مجحفة في حق الفلاحين والتي ستكبدهم خسائر مهمة وستدفع بهم الى ما لايحمد عقباه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*