الخلفي: موقف المغرب بشأن “الكركرات” ليس وليد أيام


أكد رئيس اللجنة المركزية للصحراء المغربية لحزب العدالة والتنمية، مصطفى الخلفي، على أن العملية التي قام بها المغرب في الكركرات ” لم تكن ظرفية، بل إزاء حل جذري دائم لعبث ولاستفزاز يائس من طرف الانفصاليين في المنطقة العازلة “، معتبرا بأنها عملية تدشن لمرحلة جديدة تنضاف إلى ما قامت به المملكة من عمل طيلة سنوات على الجبهات الدبلوماسية والتنموية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأبرز الخلفي خلال كلمته باللقاء الخطابي الذي نظمه حزبه مساء أمس الأحد، أن موقف المغرب بشأن الكركرات ” ليس وليد أيام، بل موقف ممتد، كان نتاج سياسة صبورة حكيمة استنفذت كل الوسائل والمساعي الممكنة”، مشيرا إلى أن المملكة لجأت إلى التدخل بحزم بعد استنفاذ كل الوسائل المتاحة لإيقاف هذا العبث.

وشدد الخلفي على ” أننا اليوم أمام مرحلة جديدة (..) لأنه سينهي مسألة تصدير أزمات الانفصال داخل المخيمات إلى الكركرات … “، مسجلا أنها مرحلة تؤكد على أن ” الحل السلمي يظل الحل الوحيد المتبقي أمام الانفصاليين “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*