عائشة ماهماه: عانيت “نفسيا” بسبب كورونا.. واستئناف تصوير الأعمال السينمائية قرار في محله


أكدت الممثلة عائشة ماهماه، أن ما يروج حول اعتزالها التمثيل، لا أساس له من الصحة، وذلك عقب انتشار مقطع فيديولها، رفقة الممثلة الشابة ريم فتحي من كواليس أحد الأعمال التلفزيونية، حيث صرحت بالقول، “اتمنى أن لا يكون هذا العمل الأخير في مسيرتي الفنية”.

وأوضحت ماهماه في تصريحاتها، أنها قد عانت بالفعل من أزمة نفسية، خلال فترة حالة الطوارئ الصحية التي فرضتها السلطات بالمملكة، غير أنها لم تفكر بتاتا في الإعتزال، مشيرة إلى أنها تجاوزت تلك المرحلة، وأنها تمارس حياتها بشكل طبيعي.

وتابعت المتحدثة ذاتها، أنها بصدد تصوير عمل تلفزيوني جديد بعنوان “التبادل”، من إخراج جيهان بحار، والذي يعرف مشاركة مجموعة من الممثلين، على رأسهم مجدولين الإدريسي، ورفيق بوبكر، إلى جانب بعض الوجوه الشابة، من بينها ريم فتحي وندى هداوي.

وعن مدى التزام فريق العمل بالتدابير الإحترازية، تزامنا مع اسئناف تصوير الأعمال التلفزيونية، قالت ماهماه، إن الفريق حريص على احترام مسافة الأمان وعدم الإختلاط مع بعضهم البعض، مع التقيد بالإجراءات التي فرضتها السلطات بهذا الشأن.

كما اعتبرت أن قرار استئناف تصوير الأعمال السينمائية والتلفزيونية كان صائبا، كونه سيخفف من حدة الآثار النفسية، التي عانى منها مهنيو القطاع، خاصة خلال فترة الحجر.

وفي سياق متصل، وجهت ماهماه نداء إلى الوزارة الوصية على القطاع، من أجل السماح للقاعات السينمائية بفتح أبوابها، وذلك بعد استثنائها من قرار الإستئناف التدريجي لأنشطة مجموعة من المقاولات والقطاعات.

من جهة أخرى، أعربت الممثلة عائشة عن إعجابها بالطاقات الشابة الصاعدة، منوهة بالتقدم الملحوظ الذي يشهده الميدان السينمائي في المملكة.

ولم تفوت المتحدثة ذاتها الفرصة، لتوجيه تحية خاصة لزملائها في الميدان، على راسهم الممثل رشيد الوالي، الذي نشر صورة تجمعهما عبر صفحته الخاصة بالأنستغرام، عبر من خلالها، عن الصداقة الكبيرة التي تجمعهما، كما دعا المخرجين إلى إدراج رواد السينما، في أعمال تليق بمكانتهم الفنية.

وعادت ماهماه، إلى الساحة الفنية بعد غياب طويل، بسبب إصابتها بوعكة صحية جعلتها تبتعد عن الساحة، غير أنها فاجأت متابعيها من خلال ظهورها بإحدى الصور، رفقة الفنان رفيق بوبكر ومجدولين الإدريسي، خلال تصويرهم لمشاهد المسلسل الجديد.

يشار أن الممثلة عائشة ماهماه من مواليد مراكش سنة 1946، وهي إحدى الفنانات الرائدات في مجال المسرح والتلفزيون و السينما حيث بصمت اسمها في الساحة الفنية لمدة تزيد عن 36 سنة، مشاركةً في عدة مسلسلات أبرزها ” المستضعفون ” و “رحيمو ” و “نسيب الحاج عزوز” مع الكوميدي سعيد الناصري وفيلم “طريق العيالات“ للمخرجة فريدة بورقية وغيره من الأعمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*