alexa

بتوجيه من السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت، حزمة من التدابير لمواجهة كورونا


رشيد أجاريف اخبار 7

طبقا لتعليمات عامل الإقليم، عرفت باشوية ايت ايعزة حلول لجنة إقليمية لليقظة و التتبع بحضور السلطات المحلية و كل ممثلي المصالح الأمنية الإقليمية من درك ملكي و قوات مساعدة ووقاية مدنية، ومصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية و المياه و الغابات .

حيث قامت اللجنة الإقليمية بزيارة تفقدية مباغتة للضيعة الفلاحية ”بوداد 40 ” بجماعة ايت ايكاس دائرة تارودانت،  و لتعاونية المحازم بجماعة سيدي دحمان، و لمقر تعاونية كوباك بجماعة ايت ايعزة،  للوقوف على مختلف الإجراءات الإحترازية و الصحية والوقائية المقررة من طرف السلطات العمومية والمعتمدة من طرف مختلف الضيعات و التعاونيات والمؤسسات الإنتاجية، لتفادي تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، و في هذا الإطار و نظرا لأهمية تعاونية كوباك في تمويل السوق الوطنية بمختلف المنتوجات الحليبية ومشتقاتها.

و قد تم الوقوف على مختلف آليات تنفيذ البروتوكولات الصحية المعدة من طرف المكتب الصحي للتعاونية، و الذي يشرف عليه طبيب رئيس وطاقم صحي متخصص، والذي قدم بالمناسبة عرضا شاملا حول استراتيجية المؤسسة الوقائية، حيث  تميزت اشغال هذه الزيارة بحضور مسؤولي التعاونية و على رأسهم المدير العام السيد مولاي محمد الولتيتي الذي تناول كلمة شكر فيها السلطات الاقليمية على هذه الالتفاتة والاهتمام الذي توليه لهذه المؤسسة الوطنية الإنتاجية، إلى جانب كل المؤسسات  والتعاونيات و الضيعات الفلاحية المتواجدة بإقليم تارودانت في إطار المواكبة و المراقبة الميدانية المستمرة خلال كل أشهر الطوارئ الصحية من أجل الحفاظ على انتعاش المجال الاقتصادي والانتاجي، خاصة الفلاحي منه، الى جانب  باقي القطاعات من سياحة وتجارة ، فضلا عن خصوصيات الواقع المعيشي بالإقليم الذي فرض ابتداع مقاربات ناجعة وفعالة.

ومن أمثلة ذلك “تيويزي” التي لعبت ادوارا هامة في تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب ، دون اغفال أدوار اللجان المحلية وفعاليات المجتمع المدني والتي باشرت اشغالها في ميادين عدة وذلك تحت اشراف السلطة المحلية من توزيع للمساعدات الغذائية لفائدة الاسر المعوزة وتنظيم عمليات مساعدة حاملي بطاقة راميد و الأرامل و الأسر المشتغلة في القطاع غير المهيكل الى جانب عمليات إنسانية تضامنية من مثل التبرع بالدم و المساهمة في نظافة وجمالية المدن والمراكز و الدواوير و تعقيم مجموعة من المرافق العامة كالمساجد والمؤسسات التعليمية، الى غيرها من العمليات.

كل ذلك ترك إنطباعا و إستحسانا لدى الساكنة التي أبانت عن تجاوبها المستمر و الإيجابي مع كل التعليمات تماشيا والتوجيهات الملكية السامية لصاحب  الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

اترك رد