هذا هو قرار المحكمة في ملف المتابعين في قضية حساب “حمزة مون بيبي”


طفت قضية المتابعين في قضية حساب “حمزة مون بيبي” على السطح من جديد، حيث قررت محكمة الإستئناف بمراكش اليوم الاثنين 30 نونبر 2020، تأجيل النظر في هذه القضية التي يتابع فيها كل من سكينة كلامور وسيمو ظاهر ، وشخص آخر كان يملك وكالة لتأجير السيارات بمراكش، إلى 14 دجنبر المقبل على خلفية إعداد الملف واتمام مناقشة هذه القضية التي يتتبعها الرأي العام.

وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش، قد أصدرت ليلة الثلاثاء 11 فبراير 2020 ، أحكامها في حق كل من اليوتيوبر سكينة الملقبة بـ “كلامور”، والمراسل الصحافي سيمو ظاهر، وصاحب وكالة كراء السيارات عدنان الساكن، الملقب بـ “مول الفيراري”، على خلفية قضية “حمزة مون بيبي”.

وأدانت المحكمة الثلاثي بسنتين سجنا نافذا لكل واحد منهم و10.000 درهم غرامة ، وذلك بعدما كشفت التحقيقات ثبوت تورطهم في تسيير الحساب الفضائحي المختص في الابتزاز والتشهير، على تطبيق “إنستغرام” .

كما قضت بتعويض لفائدة المطالبين بالحق المدني قيمته 100.000 درهم، و50.000 درهم لفائدة محمد المديمي، رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، بعد تعرضه لحملة شرسة من السب والقذف والتشهير على الحساب الوهمي.

وحكمت المحكمة بتعويض قيمته 50.000 درهم لفائدة نورالدين غرابي الملقب ب”نبيا” بعد التشهير بابنته على موقع إباحي، فيما قضت بعدم الاختصاص بالنسبة لطلب التعويضات لسعيدة شرف والمركز الوطني لحقوق الإنسان.

وتوبع المدانون في حالة اعتقال بتهم مرتبطة ب”المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”، وكذا “توزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة والابتزاز”، كل وفق المنسوب إليه.

اترك رد