المعيشة الصعبة” تقود ستينيا إلى إنهاء حياته


أقدم شخص في عقده السادس، ليلة أمس الإثنين، على وضع حد لحياته شنقا، داخل منزله بحي بيبلو بمدينة أصيلة.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني بالأمر كان يُعاني من ظروف معيشية صعبة، يُرجح بقوة أنها السبب في إقدامه على إنهاء حياته بتلك الطريقة المأساوية.

وفور علمها بالواقعة، حلت المصالح الأمنية بعين المكان مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية التي نقلت الجثة إلى مستودع الأموات، في حين فتحت الشرطة تحقيقا لمعرفة باقي تفاصيل الانتحار

اترك رد