تزنيت : مجلس جماعي يصوت بالإجماع على رفض إقامة منجم..


صوت أعضاء المجلس الجماعي لأملن بإقليم تزنيت بالإجماع على رفض المشروع المنجمي لاديكل، والذي يتواجد جزء منه بجماعة أملن، وذلك انسجاما مع موقف الساكنة الرافض لإقامة المنجم بالمنطقة.

وبرر المجلس رفضه لإقامة المشروع بما سموه الأضرار “الكبيرة” التي يمكن أن تنجم عنه، إذ من شأنه تهديد المحيط الحيوي لمنطقة أملن و استقرار الساكنة، و ضرب كافة المجهودات التنموية التي تم القيام بها في المنطقة بعرض الحائط، وإلحاق أضرار صحية بالمواطنين وذلك من قبيل الأمراض التنفسية التي يمكن أن تنتشر بسبب الغبار والمواد السامة.

وفي سياق متصل، أورد محضر حول البحث العمومي المتعلق بأضرار المنجم على البيئة، والذي تتوفر أكادير 24 على (أورد) بأن المشروع المنجمي إديكل يهدد منطقة أملن بالجفاف و نضوب الفرشة المائية الباطنية و بالتصحر و اجتثات الأشجار و النباتات، و إمكانية تأثيره على الغطاء النباتي.

وأضافت ذات الدراسة التقنية المتعلقة بأضرار المشروع بأن من شأنه إلحاق ضرر كبير بأحد أهم المواقع الإيكولوجية و البيولوجية الواقعة بجبل لكست، والتي يتم الاشتغال عليها لتصبح منتزها وطنيا، بالإضافة إلى إمكانية تضرر المحيط الحيوي للأركان الذي صنفته منظمة اليونسكو كتراث مادي و إنساني مهم، فضلا عن إمكانية فقدان المنطقة هويتها السياحية التي تتحدد بالمؤهلات الطبيعية والجغرافية التي تتوفر عليها.

يذكر أن الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لأملن انعقدت صبيحة يوم السبت 5 دجنبر الجاري، برئاسة لحسن أبصوص رئيس المجلس، و بحضور كل من قائد قيادة أملن و أعضاء المجلس، وقد أجمعوا على التعرض للمشروع المنجمي إديكل موضوع الرخصة التعدينية رقم 233297، وذلك تعبيرا عن إرادة ساكنة المنطقة ومختلف فعالياتها المدنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com