العيون: الأمن يحبط عملية تهريب مخدرات و اعتقال 4 أشخاص وحجز طنين من الشيرا..


أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، عن توقيف 4 أشخاص وحجز طنين من مخدر الشيرا، إلى جانب 3 قوارب مطاطية و4 محركات بحرية نفاثة و5 أخرى مائية، وذلك بمدينة العيون ومنطقة ساحلية تقع بين فم الواد ومدينة طرفاية، في عملية تفكيك شبكة للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، اضطر خلالها أحد عناصر الأمر لإطلاق النار.

وأوضحت المديرية في بلاغ لها، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون، تمكنت بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الثلاثاء، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و59 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

هذه العملية الأمنية، التي انطلقت مساء أمس الثلاثاء واستمرت إلى حدود الساعات الأولى من صباح اليوم، أسفرت عن توقيف شاحنة مبردة بمدخل منطقة المرسى ضواحي مدينة العيون، وعلى متنها تم حجز قاربين مطاطين وأربعة محركات بحرية نفاثة، يشتبه في كونها كانت موجهة لتهريب شحنة من المخدرات، كما تم توقيف سائقها ومرافقه.

وتمكنت عناصر الشرطة القضائية مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، من توقيف شخصين آخرين من أفراد هذه الشبكة الإجرامية بمنطقة ساحلية تقع بين فم الواد ومدينة طرفاية، وذلك خلال تدخل اضطر خلاله أحد عناصر الفرقة الجهوية للتدخل إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق عيارات تحذيرية لدفع الخطر الناتج عن راكب سيارة رباعية الدفع حاول اعتراض عناصر الشرطة.

كما مكنت عمليات التفتيش التي باشرتها عناصر الشرطة بهذه المنطقة، حسب بلاغ مديرية الأمن، من حجز 61 رزمة من المخدرات مدفونة في الرمال، بلغ وزنها الإجمالي طنا و994 كيلوغراما من مخدر الشيرا المعدة للتهريب الدولي، فضلا عم حجز قارب مطاطي وخمسة محركات مائية إضافية.

ووفق البلاغ، تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي المتورطين المفترضين.

اترك رد