البيجيدي ينقل فضائح مباريات التعليم إلى البرلمان ويطالب بمحاسبة أمزازي


نقل فريق حزب ‘العدالة والتنمية’ بمجلس النواب، فضيحة نجاح مترشح لم يجتاز الامتحان الكتابي لمباراة أُطر الأكاديميات، إلى قبة البرلمان، من خلال مساءلة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي.

ووجه البرلماني، محمد يسف، سؤالا كتابيا إلى أمزازي، يطالب من خلاله بتقديم توضيحات حول إدراج اسم أحد الأشخاص في لوائح الناجحين الذين اجتازوا الامتحان الكتابي مباراة أطر الأكاديمية بجهة فاس مكناس بالرغم من أنه كان متغيبا، واسم هذا الشخص حسب البرلماني، هو ” الخميسي سعيد”، يحمل رقم الامتحان 46698.

وطالب ذات البرلماني من أمزازي الكشف عن الإجراءات التي ستتخذونها للتبين من النازلة وموافاة الرأي العام بمخرجاته في أقرب وقت ممكن.

وتم تداول العديد من المعطيات والوثائق حول خروقات شابت امتحانات لولوج مناصب أساتذة التعليم ومناصب أطر الأكاديميات، واستنكر عدد كبير من المترشحين و العديد من الفعاليات التربوية، تفشي المحسوبية و الزبونية التي لا زالت ترافق مباريات التوظيف حتى و إن كانت بالتعاقد.

و قد طالب كثير من المترشحين الغاضبين، بإعادة المباراة و محاسبة المسؤولين عن الخروقات التي شابتها، معتبرين هذا الاختلال خيانة للشباب الطموح و خيانة للوطن بحسب تعبير أحدهم، ومتوعدين باحتجاجات صاخبة في الأيام القادمة.

وسارعت الجهات المسؤولة إلى حذف رابط تحميل لوائح المترشحين لاجتياز مباراة التعاقد في الكتابي، الذي سبق و أن نشرته الصفحة الرسمية للأكاديمية و ذلك بعد اكتشاف هذه الفضيحة المدوية.

وقد طرح عدد من المعلقين سؤال مسؤولية الوزير الحركي سعيد أمزازي سياسيا وإداريا، باعتباره الوصي على القطاع، وذلك بعد تداول شريط صوتي لقيادي بشبيبة الحركة الشعبية يتضمن معطيات حول محاباة مترشحين تربطهم علاقة بأعضاء بالحزب.

اترك رد