ساكنة أكادير تحتفي باعتراف أمريكا بمغربية الصحراء: “يوم تاريخي عظيم”


الصحراء في مغربها، والمغرب في صحرائه، هذه العبارة التي رددها صحراويون من ساكنة أكادير، في احتفاء نظم يوم أمس في الساحة المتواجدة قرب كورنيش أكادير عقب المرسوم الذي أصدرته الولايات المتحدة الأمريكية يقضي اعترافها بسيادة المغرب على الصحراء.

وأكد جميع الحاضرين على أن هذا اليوم هو خاص، وأن الساكنة هذا اليوم في هذا الاحتفاء، ماهو إلا تعبيرا عن الفرحة والسرور، لهذا القرار، وهذا حدث تاريخي، فبالرغم من أن أمريكا دائما ما تؤيد قرارات المغرب، إلا أنها في هذا الموضوع كانت أحيانا تعارض.

ويعد هذا القرار الذي أعلنت عنه أمريكا، بصمة في تاريخ البلدين، وأن الصحراء مغربية لن يتنازع عنها أحد.

اترك رد