العيون : قبائل الصحراء تحتشد بساحة المشور وتشيد بحكمة الملك و القرار الامريكي


من كل حدب وصوب ، إحتشد المئات من شيوخ القبائل بجهة العيون الساقية الحمراء بساحة المشور ، عشية اليوم السبت 12 دجنبر الجاري، من أجل تثمين والاشادة بالقرار الصادر عن الولايات المتحدة الامريكية، والذي يقر بالاعتراف التام بسيادة المغرب على صحرائه.

شيوخ القبائل الصحراوية بجهة العيون الساقية الحمراء، عبروا عن سعادتهم من القرار الامريكي الاخير وكذلك من نجاحات الدبلوماسية المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، وسياسته السلمية في التعامل القضايا الاقليمية وحسن الجوار .

واعتبر شيوخ الصحراء القرار الأمريكي بالحدث التاريخي في بناء مسار من الثقة والتعاون الذي جمع المملكة مند قرون ببلد العام سام، كما أن الاعتراف يساهم في دعم مسار قضية الصحراء المغربية .

وأكد الشيوخ تشبتهم باهذاب العرش العلوي وبتجندهم وراء جلالة الملك محمد السادس في كل الخطوات و المقترحات التي يقدمها بالنسبة لاراضيه الصحراوية مشيدين بمقترحه الجاد والواقعي والعملي والقانوني للحكم الذاتي تحت السيادة الكاملة للمملكة المغربية على أقاليمها الصحراوية الذي تبناه البيت الأبيض واعتبره بالقرار الحكيم وهو القرار الذي نوه به شيوخ القبائل وساكنة المنطقة بقوة لكونه هو الاساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام والازدهار بالمنطقة رافضين بالمقابل وبشدة اي مساس بالوحدة الترابية.

وشجب الشيوخ الصحراويين كل أشكال الابتزاز التي يسعى من وراءها الانفصاليون ومن يدور في فلكهم لزعزعة أمن المنطقة واستقرارها وعرقلة مسار النموذج التنموي الكبير للمغرب مع عمقه الافريقي .

وكان التجمع الخطابي بالعيون اليوم رسالة واضحة للعالم ان المغاربة من طنجة إلى الكويرة كجسد واحد همهم الحفاظ على أراضيهم وهم المجندون وراء ملك البلاد في كل الخطوات والقرارات التي يتخدها وخلاله ومن خلال الكلمات المقدمة تم التأكيد على أن الحق يعلو ولا يعلى عليه وان المغرب أمن ودافع عن أراضيه الصحراوية وها هو اليوم يجني ثمار نضاله ودفاعه المستميت على الوحدة الترابية معتبرين إعتراف أمريكا بمغربية الصحراء هو انتصار تاريخي للمغرب اجمع وايمانه بعدالة قضيته الوطنية .

اترك رد