وقاية وتتويج، شعار اليوم الوطني للنزيل


أفادت المندوبية العامة لإدارة السجون في بلاغ لها وتخليدا لليوم الوطني للنزيل، عن إقامة احتفلا  بعدد من النزلاء المتفوقين والفائزين في المسابقات المنظمة على صعيد مجموع المؤسسات السجنية. فعلى مستوى البرامج التعليمية والتكوينية، تم تتويج ثمانية نزلاء حاصلين على أعلى نقطة في برنامج محو الأمية، شهادة نيل الدروس الابتدائية، شهادة نيل الدروس الإعدادية، شهادة البكالوريا، شهادة الإجازة، شهادة الماستر، دبلوم التكوين المهني ودبلوم التكوين الفلاحي.

وعلى مستوى البرامج التأهيلية؛ يضيف ذات المصدر؛ فسوف يتم تتويج عشرة نزلاء في مسابقة “أفضل منتوج حرفي”، ممن حصلوا على أعلى نسب من التصويت الذي أجري على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج. كما سيتم تتويج الحاصلين على المراتب الأولى في مسابقة “ماستر شيف داخل السجون”، والتي تنظم لأول مرة بالمؤسسات السجنية بحضور لجنة تحكيم محترفة، حيث ستقام المسابقة الختامية الخاصة بها يوم 29 دجنبر 2020.

وأضاف المصدر امتياز السنة الحالية بإصدار أغنية جديدة من أداء نزيلين سابقين وفنانين مغاربة تتطرق إلى موضوع إعادة إدماج نزلاء المؤسسات السجنية بعد الإفراج عنهم، حيث تم تصويرها على طريقة الفيديو كليب.

ويذكر أنه كان من المرتقب تنظيم حفل كبير لتتويج النزلاء المتفوقين والفائزين في مختلف المسابقات على غرار ما كان معمولا به من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج خلال السنوات المنصرمة، إلا أنه، وانسجاما مع قرار السلطات المختصة بخصوص التجمعات والاحتفالات، تقرر تأجيل هذا الحفل إلى وقت لاحق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*