السجن لمدة 5 سنوات و 8 أشهر للناشطة السعودية لوجين الهذلول


قضت المحكمة الجزائية المتخصصة  بمدينة الرياض الناشطة السعودية لجين الهذلول بالسجن لمدة خمس سنوات وثمانية أشهر بعد إدانتها بالتحريض على تغيير النظام وخدمة أطراف خارجية، حسبما أفادت به وسائل إعلام محلية  يومه الإثنين.

أدانت المحكمة الناشطة السعودية لجين الهذلول لمدة خمس سنوات وثمانية أشهر بعد إدانتها بالتحريض على تغيير النظام وخدمة أطراف خارجية، وقالت صحيفة “سبق” إن المحكمة أدانت الهذلول الموقوفة منذ شهر ماي 2017 مع ناشطات أخريات بموجب ‘نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله’، مضيفة أن الحكم شمل وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة المقررة رأفة لحالها الصحية وتمهيد السبل لعدم عودتها إلى ارتكاب الجرائم، وأنه في حال ارتكابها أي جريمة خلال السنوات الثلاث المقبلة؛ سيعتبر وقف التنفيذ ملغى”، ما يعني أنها ستمضي بضعة أشهر أخرى في السجن.

وتجدر الإشارة إلى أن اعتقال الهذلول كان بتهمة “التحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة، بهدف الإضرار بالنظام العام والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مُجرَّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله”، وهو الأمر الذي يسعى نشطاء حقوقيون بالسعودية والخارج إلى تفنيده والدفاع عن حقوق المرأة في ظل ما تعيشه الدولة من إكراهات حقوقية وضغوطات محلية وخارجية للرفع من سقف حرية التعبير داخل البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*