ملفات أخبار7: في حوار حصري مع “علي إفزي” أمين مال النقابة الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية بالمغرب،


ملفات أخبار7؛  إعداد وتقديم عبد الرحيم الصالحي

 

تروم أخبار7 من خلال لقاءاتها الخاصة مع المهنيين وصناع القرار فتح نافذة للتعريف بهموم ومشاكل قطاع مهني معين، ودق ناقوس الخطر على سلوكات وأفعال لا ترقى ومغرب الحداثة، مغرب الوحدة والتعدد، مغرب المشاركة والتفاعل قصد بترها من جذورها والدعوة لإيجاد حلول مناسبة لها من أجل مغرب واعد يحمل آمال شباب متعطش لمستقبل واضح المعالم.

استأثرت أخبار7 في لقاء صريح وجريء وحصري مع الفاعل النقابي والمناضل الجمعوي والصانع التقليدي “إفزي مولاي على” أميين مال النقابة “الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية المغربية” الإحاطة بالمشاكل التي يعاني منها حرفيي وصناع قطاع الصناعة التقليدية قبل وأثناء الجائحة.

سؤال/ بداية؛ حبذا لو تعرف جمهور أخبار7 بالنقابة التي تنتمون إليها

جواب/ تأست “النقابة الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية” منذ حوالي سنة ونصف بمدينة إنزكان كدرع نقابي للدفاع عن حقوق الصناع والقضايا التي تهم حرفيي الصناعة التقليدية بالمغرب. لها لحدود الساعة خمسة فروع ومكاتب جهوية؛ جهة بني ملال، جهة سوس ماسة، جهة كلميم وادنون، جهة درعة تافيلالت وجهة الداخلة وادي الذهب؛ على أمل تأسيس مكاتب فروع جهوية أخرى تمثل باقي جهات المملكة. كما أننا نسعى إلى تأسيس إتحاد نقابات المغرب العربي وإفريقيا، ولدينا تواصل دائم مع الأشقاء العرب والأفارقة ونحن بصدد بحث معمق في الموضوع مع الأطراف المعنية وطنيا ومغاربيا وإفريقيا لإخراج الاتحاد إلى الوجود.

استطاعت النقابة منذ تأسيسها إلى اليوم ضم حوالي 1700 منخرط على الصعيد الوطني إضافة إلى 4500 منتسب ينتظرون الدور للانخراط في النقابة، بالإضافة إلى تمثيلية جد مهمة للنساء النقابيات بكل مكاتب الفروع ونحن كنقابة وطنية لحرفيي الصناعة التقليدية فخورون بهن وبنضالاتهن المستميتة في سبيل الدفاع عن حقوق هذه الفئة.

سؤال/ لماذا تأسست النقابة الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية بسوس بالضبط من مدينة إنزكان عكس المركزية المتوارثة لدى جميع الدروع النقابية الأخرى، أي جعل الإدارة المركزي للنقابة في المدن المركزية المغربية؟

جواب/ تضم مدينة إنزكان تشكيلة واسعة وعريضة من الحرف والمهن والصناعات التقليدية بالإضافة إلى سوس ماسة كمجال فهي جهة رائدة في قطاع الصناعة التقليدية، أضف إلى ذاك أن الصناع بهذه الجهة نشيطين وجمعويين تمكنوا من ربط علاقات صداقة وأخوة بين الصناع التقليديين عبر ربوع المملكة، وتحدوهم رغبة كبيرة في الدفاع عن قضاياهم الشخصية، زد على ذلك، أن جهة سوس ماسة برمتها مشهود لها بالعمل التطوعي والعمل الجمعوي النضالي، كما أن الجمع العام التأسيسي حضره ممثلين عن كل جهات المملكة، وفي حضورهم بداية لشرارة نقابة وطنية واعدة.

كما تعتبر نقابتنا أول نقابة على الصعيد الوطني مخصصة للصناع التقليدين ولا تضم مهن أخرى، ونحن نحترم داخل النقابة الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية جميع النقابات التي تشتغل على جميع القطاعات والحرف، فقطاع الصناع التقليدية لوحده يضم ما يناهز 184 حرفة.

سؤال/ ما الذي يميز نقابتكم عن باقي النقابات التي تنضوي تحت لواء الأحزاب السياسية؟.

جواب/ بالنسبة لنا داخل النقابة الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية المغربية، وارتباطا برغبة ملحة من لدن الحرفيين والصناع التقليدين اللذين طالبو بتأسيس نقابة خاصة بقطاع الصناعة التقليدية ولا تضم قطاعات أخرى وتركيز اهتمامها وكل جهدها في الدفاع عن قضايا القطاع.

فقطاع الصاعة التقليدية لوحده يضم 184 حرفة، وكل حرفة تمثل قطاعا قائما بذاته له متطلباته وحاجياته كما يحتاج إلى مخططات كبيرة لحل مشاكله. وقد أسسنا نقابة خاصة ولم ننخرط ضمن النقابات التي يدخل قطاع الصناعة التقليدية ضمن اهتمامها لأننا لم نستطع الاندماج داخل النقابات الأخرى التي لها رؤية وشكل نضالي خاص بها ونحترمه، كما أن هذه النقابات غالبا ما تضم في مكاتبها أشخاص بعيدين عن الممارسة الميدانية للحرف والصناعات التقليدية، وبالتالي لا يمكنهم إنتاج حلول حقيقية تخدم مباشرة الصناع والحرفيين.

وبعد دراسة ميدانية مطولة في الشق النضالي لهذه الفئة، خلصنا إلى أنه من الضروري تأسيس نقابة خاصة بالصناعة التقليدية ومفتوحة في وجه جميع الحرف ومهن الصناعة التقليدية، ونحن نرى أن حظوظنا داخل نقابة متشعبة الأقطاب ضئيل جدا ويكاد ينعدم، ونريد نقابة خاصة بالصناع التقليدين والحرفيين.

سؤال/ عرفنا على مركب قصبة سوس للصناعة التقليدية الذي تشتغلون فيه؟

جواب/ نحن نتواجد بمركب قصبة سوس للصناعة التقليدية المتواجد ببنسركاو جنوب أكادير على الطريق السيار ما بين إنزكان وأكادير، تأسس سنة 2007، يضم تقريبا 65 ورشة، وهناك 40 ورشة في طور البناء، بمعنى أن القصبة بها 65 مكتري أو صانع حرفي، وكل محل يُشغل من أربعة إلى خمسة عمال وحرفيين مباشرين إضافة إلى أربعة أو خمسة أشخاص آخرين يشتغلون بصفة غير مباشرة، أي أن المركب يشغل حاليا ما بين 360 و400 عامل وصانع تقليدي.

معظم الصناع التقليديين المُلتحقين بالمركب كانوا ضحايا “la midena” أو “لميدينا” أو مركب “”كوكو بوليزي” بعد طردهم منه لجأوا والتحقوا بالمركب، الذي كان في بدايته عبارة عن حضيرة للجمال، تحول بفضل جهد واجتهاد صاحب الحضيرة وبتعاون مع الصناع التقليديين إلى مركب ومتنفس للصناع. ويعتبر من بين النقط التي تغري الزبناء والسياح بزيارتها، فبإمكانهم التطلع إلى الحرفي وهو يقوم بإنجاز مهامه الفنية أمام أعينهم وبإمكانهم تقديم طلبيات آنية في عين المكان دون الحاجة إلى وسطاء وسماسرة.

حضي المركب بإشعاع كبير ساهم فيه الصناع التقليدين أنفسهم اللذين تمكنوا من جلب زبنائهم إليه ومن ثم بدأت شهرته في الازدياد سنة تلو الأخرى. واليوم بفضل جهود الحرفيين والصناع اندرج ضمن الجولات السياحية لبعض وكالات الأسفار وقد منحته المنظمة الدولية للسياحة “tripadvisor” ثلاث جوائز، وهي جائزة أربعة نجوم  أي شهادة التميز لثلاث سنوات على التوالي.

سؤال/ مال الفرق بين الحرفي الذي يشتغل داخل المركب والذي يشتغل خارجه؟

جواب/ الأكيد أن الحرفي أينما استقر واشتغل فهو يُنعش اقتصادية المجال الجغرافي الذي يتواجد فيه، وأغلب الإكراهات التي نعيشها نحن المهنيين هي تشتت الصناع التقليديين عبر ربوع المدينة؛ مدينة أكادير؛ وعلى الزبون البحث عنهم عله يجد ضالته، لكن عندما نقوم بتجميع الورشات والحرف والصناع التقليديين في منطقة معينة ومحددة ومعروفة ذات بعد ثقافي واجتماعي وسوسيواقتصادي، فهذه قوة تمكن الزبناء من التوجه إلى منطقة واحدة، وفي تجميعهم تكتل اقتصادي يستفيد منه الكل، وبالتالي زوار المركب أو منطقة تجميع الصناع ستجلب أعداد مهمة من الزبناء إضافة إلى الحركية الاقتصادية. فمن بين أهدافنا الكبرى الدفاع عن مشاريع تجميع الورشات والحرف في مجمعات سوسيواقتصادية حسب التخصصات الصناعية، كالصناعات الإنتاجية الفنية التي تتطلب مشاريع ذات بعد حرفي سياحي ثقافي تجمع بداخلها كافة الورشات والحرف وتزويدها بمعامل تخدم حرفة ما. فمن بين الإكراهات التي نعاني منها نحن الصناع عدم ملائمة فضاء العمل “الحانوت” والحرفة المُزاولة بداخله، فنحن نُطوع المكان ونوظفه لمزاولة الحرفة بالرغم من كونه لا يستجيب لمعايير الحرفة ، ومن أجل الاشتغال بطريقة احترافية نحتاج إلى معامل لا حوانيت من عشرين أو أربعين متر مربع، وهذا إكراه آخر لذا نطالب بوعاء عقاري وتجهيزه ليكون في مستوى تطلعات الصانع ومنحه مساحة أكبر للاشتغال والإبداع والابتكار ليتطور. فمن أجل هيكلة قطاع الصناعة التقليدية من منظورنا يجب توفير العقار يتماشى والسلامة الصحية والفنية والجمالية ، ولدينا رغبة في تطوير القطاع وتحويله من قطاع غير مهيكل إلى قطاع مهيكل ومنظم مع المؤسسات الوصية والهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تُبدي رغبتها في ذلك.

سؤال/ ما هي العلاقة التي تربطكم كمركب بغرفة الصناعة التقليدية والمديرية الجهوية للصناعة التقليدية باكادير؟

جواب/ لحد الساعة لا توجد أي علاقة رسمية بين مركب قصبة سوس والمديرية الجهوية للصناعة التقليدية والغرفة، كل ما هنالك، أن علاقتنا مع الغرفة أو المندوبية لا تتعدى علاقة الأفراد، أو علاقة المصلحة الإدارية، فهم يعرفون المركب لكنهم لم يقدموا له أية خدمة لحدود الساعة، ولم يحاولوا جلب الوصاية عليه أو احتوائه وضمه إلى مجمعاتهم الصناعية، فداخل المركب هناك عدد من الصناع التقليدين والحرفيين التابعين للغرفة والوزارة، فهم طرف فيها إلا أنهم ليسوا بطرف رسمي.

المستثمر الذي بنا هذا المركب مغربي عانى كثيرا لبناء هذا الصرح وتجميع هذا الكم الهائل من الحرف، ونحن مازلنا نعاني معه، ونحتاج إلى تدخل الغرفة والمندوبية الوصية  وهناك إكراهات كبيرة يعاني منها الحرفيين والصناع، خاصة في هذه الفترة أي فترة جائحة كوفيد، فنحن نعيش تحت الجمر صابرين حره ونيرانه ولا نعرف كيف سيكون مصير المركب ومعه الصناع في ظل الجائحة، فبعد تراكم الأكرية على الصناع حوالي تسعة أشهر، زد على ذلك أن صاحب المركب عليه تراكم ضريبي؛ وسنة 2020 سنة بيضاء؛ لم  نتمكن خلالها من تأدية المستحقات الشهرية ما فرض على المستثمر عدم الوفاء بالتزاماته الضريبية للدولة. ومن هذا المنبر نلتمس من الوزارة والغرفة ووالي جهة سوس ماسة الذي يعرف المركب التدخل من أجل دعم الصناع ومن أجل استمرارية المركب واستمرارية الإنتاجية الصناعية فيه.

للإشارة فقد ترتبت علينا سومة كرائية بمبالغ كبيرة، وترتبت عن صاحب المركب كذلك ضرائب الأداء خلال شهر دجنبر 2020 تقدر ب 70 مليون سنتيم ، ويدين للحرفين بمبلغ 104 مليون سنتيم، وبالتالي فإذا فُرض عليه الدفع فإنه سيفرض علينا دفع المستحقات الشهرية والجائحة سلبتنا كل ما نملك، وكل الضغط سيقع على رؤوس الحرفيين، لأن الإخلال بتأدية الواجب الشهري قانونيا يترتب عنه الإفراغ مع الأداء، ونحن نطلب بتدخل اجتماعي من طرف السيد الوالي حفاظا على الصناع التقليدين، ونلتمس الإعفاء الضريبي لصاحب المركب الذي بدوره سيُعفي الصناع من المستحقات المترتبة منذ شهر يناير الماضي إلى اليوم، هذه رسالة موجهة إلى السيد والي جهة سوس ماسة قصد التدخل لإيجاد صيغ الإعفاء كي يستمر المركب كما هو وإلا فالصانع على رأس كل ذلك. ونحن لانزال نتطلع إلى الحل سواء من طرف الغرفة المهنية أو الوزارة، لأن كوفيد أوقف الحركة الاقتصادية للصناع.

سؤال/ ما هي المشاكل التي يعاني منها الصناع التقليدين داخل المركب؟

جواب/  لقد استثمر الصناع والحرفيين وقتهم وجهدهم وحرفتهم وكفاءاتهم في سبيل مركب سوس للصناعة التقليدية،  إلا أنهم يعانون من قلت الزوار خاصة السياح، فالمدينة “تعج” بالسياح لكنهم يلجون إلى المركب بصعوبة، ونحن كحرفيين نقوم بمجهودات شخصية للإشهار والتشهير بالمركب، ونطالب بإدراج مركب قصبة سوس للصناعة التقليدية ضمن المدار السياحي للمدينة، خاصة وأن المركب فيه ما يُمتع السياح وبإمكانه تحريك العجلة الاقتصادية لعدد من الحرفيين، وبإمكان السياح رؤية الصانع مباشرة وهو منهمك في عمله، فالمركب مزار ثقافي وسياحي واقتصادي جد مهم وقيمة مضافة للجولات السياحية بالمدينة.

سؤال/ كيف هي أوضاع الحرفيين والصناع التقليديين في ظل جائحة كوفيد19؟.

جواب/ بالنسبة لعدد من الصناع التقليدين والحرفين الذين عاشوا 9 أشهر من أيام الجائحة ككابوس، فبين عشية وضحاها توقف النشاط الاقتصادي بالمركب، وكغيرنا من المواطنين المغاربة استجبنا طواعية لقرار الإغلاق الذي فرضته ظروف الجائحة، ولكن للأسف عانينا كثيرا. هناك عدد من الصناع التقليديين قاموا ببيع حاجياتهم، وآخرون غيروا نشاطهم المهني وتحولوا إلى باعة متجولين و”فراشة” وبعضهم للأسف وسأذكرها متأسفا، فهناك حوالي 16 حرفي وصانع تقليدي انتحروا جراء الأزمة التي خلفتها الجائحة في هذه الفترة، وقد أزمتني نفسيا هذه الانتحارات، وكأنني لم أبلغ رسالتهم ولم أتمكن من تحقيق مطالبهم البسيطة. سأذكر حالة أثرت فيا كثيرا، وهو صباغ من مدينة تزنيت، بعد عودته من مدينة العيون، وجد زوجته أنجبت مولولدا، لكنه لا يملك المال الكافي لإعالتهما، لا البقال أعانه ولا صاحبة المنزل صبرت على سومة الكراء، ما اضطره إلى التوجه نحو سطح المنزل لوضع حد لحياته منتحرا، تاركا زوجة وابن في أيامه الأولى.

هذا الحادث ترك لنا رسالة بليغة مفادها أننا لم نعتني بهذا القطاع، ولم نلمس تتجاوب واهتمام وزارة الصناعة التقليدية والغرفة مع الحرفيين، بل حتى اللجنة التي تُدبر شؤون الجائحة المُشكّلة من طرف صاحب الجلالة والتي فيها ممثلين إثنين عن قطاع الصناعة التقليدية، إلا أننا لم نستفد شيئا مادام الصانع ينتحر جراء حاجته لقمة العيش في ظل الجائحة.

فالدولة مسؤولة على هذا القطاع وتتحمل مسؤولية كبيرة في عدم إدماج الصناع التقليدين ضمن الضمان الاجتماعي والتقاعد، ونحن اليوم نسمع عن قانون 17-50 إلا أننا نعتبره مجحفا في حق قطاع الصناع التقليدين والحرفيين، لأنه يعتبرنا قاصرين ونحتاج إلى وصايا وأننا لا نستطيع المشاركة وإنتاج الأفكار والحلول ، إضافة إلى أن هناك بنود داخل هذا القانون لا تلائم ولا تخدم مصلحة  الحرفي والصانع التقليدي، ولا تخدم حتى مصلحة الوزارة، بل ستخدم مصلحة بعض الأشخاص ليبقوا متحكمين في ميزانيات القطاع، أما إصلاحه فيبقى بعيد، وكما قال صاحب الجلالة في خطابه “يجب إشراك جميع الفئات” والصناع التقليدين بما فيهم التكتلات والنقابات الوطنية والجمعيات غير ممثلة داخل المجلس الوطني.

قضية الأمناء قضية من بين قضايا عدة لها دور كبيرخاصة في ظل الجائحة، ونحن نطلب بتعينهم وفق ظهير شريف كما كان متداولا منذ القدم، ولا نلجأ إلى اعتماد رئيس جمعية حرفية وجعله أمينا للحرفة فهذه طريقة عشوائية، بل نريد أمينا له صلاحيات ويتابع القطاع، وكذلك المحتسبين، ففي حال وجود مشاكل مع الزبناء أو بين صانع وصانع لا يحلها إلا المحتسب والأمين الذي بوفاته يظل النصب شاغرا ولا يتم تعويضه بظهير، ونحن نطالب بظهير شريف لتعيين أمناء بشكل رسمي، فمن بين المشاكل التي يترتب عنها ذلك ، قضية تسجيل بعض الحرف والصناع التقليديين في الانتخابات المهنية، فالصباغ مثلا لا يتوفر على محل ولا يتوفر على سجل إداري أليس من حقه اختيار من ينوب عنه داخل الغرفة، بالإضافة إلى الصناع والصانعات الذين يشتغلون في البيوت في مجال الخياطة، هم كذلك عرضة لعدم التسجيل بدعوى أنهم لا يملكون محلا تجاريا، والواقع أنه يكفي أن تكون لديهم بطاقة الصانع أو شهادة ممارسة المهنة أو شهادة مقدم وأمين المهنة تمكنه من التسجيل في اللوائح الانتخابية للغرفة وبالتالي تنشيط الحياة السياسية داخل الغرفة وبالتالي تمثيلية أكبر للحرفيين والصناع التقليديين ونجاعة أكبر لإنتاج غرف في المستوى بعدد كبير يمكنها أن تكون قوة اقتراح فعالة تخدم للقطاع.

سؤال/ ما هي الحلول المقترحة من طرفكم؟.

الجواب/ النقابة الوطنية لحرفيي الصناعة التقليدية هي مؤسسة وسيطة بين الحرفيين والجهات الوصية، فبعد اجتماعات متكررة مع الحرفيين والمهنيين خلصنا مرارا وتكرارا إلى حلول عملية للارتقاء بالقطاع، لكننا لا نجدها ضمن مخططات الحلول التي تقوم بها الجهات الوصية، فمن خلال خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس ومن خلال استراتيجية للدولة نجد أننا شركاء في القطاع وبالتالي شركاء في إنتاج الحلول، لكن الإشكال المطروح أن المسؤولين لم ينضجوا بعد ليتقبلوا إشراك المشاريع والحلول التي تأتي من الميدان، اليوم النقابة جاءت لنصرة هذه المقترحات وإيصالها إلى المسؤولين. وقد اشتغلت شخصيا على مجموعة منها رفقة جمعية الصناع التقليدين بمدينة أكادير والتي قامت بدراسة ميدانية بشراكة مع طلبة ابن زهر، تمكنا من جمع مخرجاتها وإنشاء مشروع يمكننا تبنيه بمعية الداعمين والوزارة، وقد تطور المشروع منذ 2007 إلى اليوم بشكل كبير.

المشروع الأول كان تحت اسم “أسراك” village d’artisan et d’art plastique du SOUSS MASSA، ضمناه مشاكل القطاع ومقترحاتنا في الموضوع، منها بناء بنية تحتية على شكل منتزه سياحي ثقافي خاص بقطاع الصناعة التقليدية الإنتاجية الفنية، ولدينا نفس المشروع خاص بالصناعة التقليدية الخدماتية بتصور آخر. هذا المشروع يضم كل الورشات وفي نفس الوقت فيه فضاء منظم للتسويق الجماعي الذي سيفتح فرصة لجميع الحرفيين لتسويق منتجاتهم تحت تدبير إدارة خاصة مهمتها التسويق، ولا ينخرط الحرفي في التسويق، لأن مهمته هي الإبداع والإنتاج. نرغب في خلق مناصب شغل جديدة خاصة في آليات التسويق الجديدة والانفتاح على الأسواق العالمية، أما بالنسبة للحرفيين والصناع خارج مركز الجهة فبإمكانهم كذلك الاستفادة من ورشات للاشتغال ومن الخطة التسويقية للفضاء.

هذا المشروع قدمته شخصيا إلى السيدة وزيرة الصناعة التقليدية السابقة، وللمدير الجهوي ورئيس الغرفة، والسيدة الوالي السابقة لأكادير التي وجهتنا إلى مركز الاستثمار الذي تابع المشروع لكن اتضح أن المشروع كبير جدا علينا كنقابة وكحرفيين وكمؤسسات بالمدينة، ما اضطرنا إلى الاستعانة برجل أعمال مغربي يهودي طور المشروع بدوره خلال سنة 2020. تطور المشروع بشكل كبير وسينفتح على المهاجرين الأفارقة لتعليمهم وتأطيرهم في الصناعات التقليدية، لكن الجائحة أبت إلا أن توقف المشروع وتوقف مساره إلى إشعار آخر.

من جهة أخرى تم تسليم المشروع لشركة التنمية السياحية أكادير التابعة للجهة، لكنها فاجأتنا بإخراج دفتر تحملات يصعب علينا نحن كمهنيين وحرفيين بقطاع الصناعة التقليدية أن نجاريه، فليس في استطاعتنا كراء محلات في تلك الظروف، فالشركة فرضت أولا دفع مبلغ مالي من أجل الدخول إلى المفاوضات قصد اكتراء المحل، وعليك أنت كصانع تقليدي وحرفي أن تتفاوض على محل واحد مع مهنيين آخرين لتحديد السومة الكرائية، فهذه الطريقة بالنسبة لنا غير منصفة، ونطلب من السيد رئيس الجهة والسيد والوالي دعوة الشركة المسيرة لمركب “كوكوبوليزي” إعادة النظر في دفتر التحملات بشراكة معنا نحن الحرفيين وسنجد حلولا عملية، وسنعمل على ترويح المركب.

سؤال/ في كلمة أخيرة

جواب/ قطاع الصناعة التقليدية قطاع لا يزال واعدا في المغرب، وفيه فرص شغل كثيرة تحقق ثروة مالية عبر وسائل سهلة وبسيطة، هذا القطاع بمثابة سفير المغرب عبر العالم، لذا على الدولة إعادة النظر في مخططاتها الاستراتيجية، وإلا فإن الحرفيين بدأوا في تغيير نشاطهم الاقتصادي وبالتالي أصبحوا عالة من جديد على السلطات المحلية، فلا يعاب عل الصانع الاشتغال في ورشات وسط الساكنة التي تشتكي الإزعاج، بكل بساطة الجماعة و البلديات لم توفر لهم مكان يليق بهم لمزاولة مهنتم بأريحية، فكيف يعقل بناء فضاءات للإدارات العامة، الأمن، الصحة، لكنها لم تفكر في تخصيص فضاءات للصناع التقليدين، مع العلم أن كل القطاعات تحتاجنا كحرفيين من أجل الديكور والتزيين والبناء.

أريد في الأخير الإشارة إلى نقطة أعتبرها مهمة، وهي أن الإدارات المغربية تحرمنا حقنا كمهنيين وحرفيين وصناع تقليديين، لأن الجهات الموكول لها تأثيث هذه المؤسسات العمومية تستعين بديكورات من خارج الوطن، ومن حقنا تجهيزها وتأثيثها عوض شراء المنتوجات الصينية أو التركية أو غيرها، فالأولوية للصناعة التقليدية المغربية. كما ندعو إلى إدراج المهنيين ضمن الصفقات العمومية وإعطاء صفقات صغيرة لفائدة الحرفين والصناع.

الحسن الثاني رحمه الله دعا إلى تخصيص نسبة 30% من الإنتاج المحلي المغربي في كل الإدارات العمومية المغربية من أجل لمسة مغربية صرفة خاصة بالصناعة التقليدية، وخلاصة، ونحن من هذا المنبر لا نطلب من الدولة المال، بل نطالبها إن كانت غاياتها الإقلاع بالصناعة التقليدية أن توفر لنا سوق الشغل من خلال الصفقات المحلية، ونحن مستعدون للعمل ولدينا الكفاءة المهنية الضرورية لذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*