نقل و تعبئة و إنصات و اقتراح و ترافع.. الرأي والرأي الاخر


المهدي السباعي-القصر الكبير
لقد انخرطت في النشاط الاعلامي لاجل نقل الحقيقة كاملة لتحقيق هدف المقاربة التشاركية والبحث عن البدائل بطرق التعبئة والانصات والاقتراح والترافع المبني على الحوار المتعدد الاطراف لكل المتدخلين الذي جاءت به الاليات التشاركية والتي لها هيئات ينظمها القانون والدستور المغربي وعلى جميع المؤسسات المنتخبة والسلطات المحلية والمجتمع المدني والنشطاء الاعلاميين ان يخلقوا جسر التعبئة والانصات والاقتراح والنقاش المؤدي الى الحلول الاستعجالية .
لقد كنا محظوظين بمدينتنا الصغيرة المجاهدة ان نربح نواة جامعية بتراب الملحقة الادارية الاولى وفي ظرف وجيز رغم معارضة شرسة لبعض الضمائر الميتة كذلك هناك اسواق القرب في طور الانجاز لتنظيم الباعة الجائلين والسير والجولان .هذا جزء بسيط من احلام ساكنة القصر الكبير تحقق لكن لماذا لاننصت جميعا لابناء المدينة القديمة فيما يخص الخطر الدائم لعيشهم وسط المباني الايلة للسقوط وغياب ملاعب القرب لحلق جو رياضي عوض الادمان .
عندما كترث التساقطات هناك من حرض ساكنة اولاد احمييد على الاحتجاج على المجلس الجماعي رغما ان هناك اوراش مفتوحة لاعادة هيكلة هاته الاحياء بتطهير السائل .


ولكن المدينة القديمة لما اراد المجلس الجماعي ان يسمح لابنائها بمزاولة الرياضة في ملعب بلعباس عارض البعض ونحن نعرفهم ونواياهم هل شباب الملحقة الادارية الاولى والثانية ليس لهم الحق في ممارسة الرياضة المفضلة كرة القدم كباقي جميع الاحياء التي نعمت بملاعب القرب ؟
اذا كنا نقول التواصل والتضامن كمبدا للتشاركية فعلى المسؤولين ان يراعوا لساكنة باب الواد والشريعة .
نحن مع رئاسة الجماعة الحضرية للقصر الكبير في سياسة القرب التي ينهجها وكيف ينظم بعض اللقاءات المهمة للانصات الى مطالب الساكنة والشباب الااننا نلاحظ منذ انتخابه رئيسا لم يعقد لقاءا مع ممثلين ساكنة الشريعة للانصات هناك مطالب بسيطة وشباب واعي ربما سيكون الرد ان هذا الزمن لايمكن لان فيروس كورونا مازال بيننا سنمهلك الوقت الكافي حتى لانستفيذ كباقي ساكنة المدينة .
وعلى صفحة الراي والراي الاخر ان تبدا برنامجها من احياء الشريعة كنموذج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*