الإمارات تعلن فتح المنافذ البرية والبحرية والجوية مع قطر


أخبار7 | Akhbar7

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، اليوم الجمعة، إعادة فتح كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية مع قطر اعتبارا من غد السبت، وذلك في إطار تنفيذ مخرجات القمة الخليجية الـ41.

وقال وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، خالد عبدالله بالهول، إن الإمارات ستعمل على إعادة فتح كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة، وأنه تم توجيه الجهات المعنية في دولة الإمارات بهذه الإجراءات التي سيبدأ تفعيلها اعتبارا من 9 يناير الجاري.

وأوضح أن “بيان العلا” يعد “إنجازا خليجيا وعربيا، يعزز من وحدة الصف الخليجي والعربي والإسلامي وتماسكه”، وفق ما ذكرت وكالة “وام”.

وأشار بالهول إلى أن دولة الإمارات ستعمل على إعادة فتح كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة، وأنه تم توجيه الجهات المعنية في الدولة بهذه الإجراءات، التي سيبدأ تفعيلها اعتبارا من 9 يناير الجاري.

وأضاف أن الإمارات “ستعمل مع دولة قطر على إنهاء كافة المسائل العالقة الأخرى، من خلال المحادثات الثنائية”.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، قد صرح أمس بأن التجارة وحركة التنقل مع قطر ستعود خلال أسبوع من التوقيع على “اتفاق العلا” بالمملكة العربية السعودية في إطار القمة الخليجية الـ41.

وساهم اتفاق العلا في إنهاء أزمة خليجية امتدت لأكثر من ثلاث سنوات، بفضل وساطة قادتها الكويت وسلطنة عمان بدعم أمريكي.

وكانت السعودية وقطر قد اتفقتا على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بينهما، اعتبارا من مساء الاثنين الماضي.

ووقع قادة دول مجلس التعاون الخليجي، الثلاثاء، على البيان الختامي للقمة الخليجية رقم 41، التي استضافتها مدينة العلا السعودية.

وأكد البيان على “الأهداف السامية لمجلس التعاون، التي نص عليها النظام الأساسي، بتحقيق التعاون والترابط والتكامل بين دول المجلس في جميع المجالات، وصولا إلى وحدتها، وتعزيز دورها الإقليمي والدولي، والعمل كمجموعة اقتصادية وسياسية واحدة للمساهمة في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار والرخاء في المنطقة”.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان افتتح القمة في وقت سابق من الثلاثاء، حيث أشاد بالدورين الكويتي والأميركي لرأب الصدع بين دول المنطقة، مؤكدا على دور القمة في تعزيز أواصر الأخوة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*