بعد إنتشار مقطع فديو له على مواقع التواصل الإجتماعي نداء الطفل عبد السلام يلقى اذان صاغية


رشيد أجاريف اخبار 7

 

 

هناك رؤساء مجالس جماعية ناجحين رغم ضعف الموارد نشيطين جمعويا ويسعون بعلاقاتهم دائما لخلق شراكات مع جمعيات داخل الوطن وخارجه وفي تواصل وتفاعل دائم مع الجمعيات التابعة لنفودهم الترابي هذا ما ينعكس إجابا ويعود بالنفع على الساكنة التي بمثلونها وفي المقابل يوجد صنف اخر من الرؤساء يغطون في نوم عميق ولا وجود لهم إلا موسميا عاكفون على مصالحهم الشخصية فقط وجمعيات المجتمع المدني في صعوبة دائمة لتواصل معهم ونيل ولو القليل من دعمهم من أجل إنجاح الأنشطة التي تقوم بها تطوعا وحبا في خدمة المواطنين والصالح العام
وخير دليل على هذا ما حدث مند أيام بعد ظهور الطفل عبد السلام من دوار آيت عباس بإقليم أزيلال في مقطع فديو لقي انتشار واسع عبر وسائط التواصل الاجتماعي موجها نداء إستغاثة في ظل المعانات مع قساوة الطقس وبرودة الشتاء
هذا النداء والذي تفاعلات معه جمعية( ataa foundation ) ساعات فقط بعد انتشاره على مواقع التواصل الإجتماعي لتقوم بإرسال شاحنة محمَّلة بعشرة أطنان من المواد الغذائية والملابس والأحذية من مساهمات المحسنين للمتضررين من موجة البرد القارس من أبناء قرية عبد السلام
‏هنا تظهر جليا قيمة التواصل في جلب المنفعة العامة وإيصال معانات و احتياجات ساكنة البوادي و القرى الجبلية البعيدة

وهذه رسالة لكل المنتخبين الذين لا يعرفون قيمة الرسالة والمسؤولية المنوطة بهم تجاه الساكنة التي وثقت فيهم والتي من المفروض عليهم ان يترافعو عن قضايها والتواصل معها والاحساس الدائم بمعانتها والتواجد معها والقرب منها في السراء والضراء

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*