بعد “أسترازينيكا”.. وزارة الصحة تكشف تاريخ وصول اللقاح الصيني “سينوفارم” إلى المغرب


أخبار7 | Akhbar7

أفادت وزارة الصحة في بلاغ لها، أن المملكة المغربية ستتوصل بالدفعة الأولى من لقاح “سينوفارم “يوم الأربعاء 27 يناير 2021 من جمهورية الصين الشعبية.

وأعلنت الوزارة في بلاغ لها، عن إعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا خلال الأسبوع المقبل، وذلك بعد توصل المملكة بأول دفعة من اللقاح البريطاني “أسترازينيكا” المصنوع في الهند، اليوم.

وأوضح بلاغ الوزارة، أن المغرب اقتنى 66 مليون جرعة من اللقاح لفائدة 33 مليون نسمة، وقد توصل اليوم الجمعة بأولى دفعات اللقاح البريطاني “أسترازينيكا” الهندي الصنع من جمهورية الهند.

وكشف البلاغ أن هذه العملية الوطنية التي ستتم بصفة تدريجية، ستهم الفئات المستهدفة بدءا بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض “كوفيد-19” ومضاعفاته.

ويتعلق الأمر بمهنيي الصحة البالغين من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية والجيش الملكي، وكذا نساء ورجال التعليم ابتداء من 45 سنة، بالإضافة إلى الأشخاص المسنين البالغين 75 سنة فما فوق.

كما ستشمل هذه العملية، في مرحلة أولية، المناطق التي تعرف نسبا مرتفعة من حالات الإصابة بمرض “كوفيد-19″، حسب وزارة الصحة.

ودعت الوزارة المواطنين والمقيمين الأجانب من الفئات المستهدفة إلى التأكد أو الحصول على موعد اللقاح ومركز التلقيح عبر موقع www.liqahcorona.ma، أو عبر رسالة إلى الرقم المجاني 1717، وذلك ابتداء من يوم الأحد 24 يناير 2021 في الساعة 12 زوالا.

ولفتت إلى أنها ستوفر كل المعلومات المتعلقة بالحملة الوطنية للتلقيح من خلال وصلات تحسيسية تلفزية وإذاعية وإلكترونية سيتم بثها على القنوات الوطنية التلفزية والإذاعية، وكذا في وسائل التواصل الاجتماعي للوزارة، بالإضافة إلى البوابة الإلكترونية www.liqahcorona.ma.

وقالت الوزارة، إن اللقاحين سالفي الذكر اللذين وقع عليهما الاختيار من طرف المملكة، قد تم تصنيعهما وفقا للمواصفات الدولية مع التأكيد على جودتهما وسلامتهما. وشددت على ضرورة الاستمرار والالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية من وضع الكمامات واحترام التباعد الجسدي وقواعد النظافة العامة، وذلك طيلة عملية التلقيح الوطنية.

وأضاف البلاغ أن ذلك يأتي بعدما أعطى الملك محمد السادس تعليماته لإطلاق عملية تلقيح وطنية واسعة النطاق والتحصين ضد مرض “كوفيد-19″، بهدف تحقيق مناعة جماعية تمكن من تقليص عدد الإصابات والوفيات الناتجة عن هذا الوباء.

وتابع أن هذه العملية جاءت “في إطار العناية السامية للملك محمد السادس التي ما فتئ يحيط بها كافة مكونات الشعب المغربي، منذ ظهور الحالات الأولى لفيروس كورونا المستجد ببلادنا، وحرصا منه على صحة وسلامة كافة المواطنات والمواطنين”.

وبعد زوال اليوم الجمعة، حطت طائرة “دريملاينر” التابعة لشركة “لارام” بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، قادمة من العاصمة الهندية نيودلهي، وعلى متنها مليوني جرعة من لقاح “أسترازنيكا” البريطاني.

اترك رد