العثماني يرد على منتقديه: “لا يمكننا الاصطدام مع اختيارات الدولة و توجهاتها”


أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، أن قيادة الحزب للحكومة وتدبيره لعدد من القضايا والملفات، تجعله أمام عدد من التحديات والاشكاليات.

وقال العثماني، في كلمته اليوم السبت بالجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن أحد هذه التحديات هي تلك التي رافقت محطة إعلان الرئاسة الأمريكية عن دعم سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية وما صاحبها من إعادة ربط العلاقة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي هذا الصدد، شدد العثماني، على أن حزبه لا يمكنه أن يقع في تناقض واصطدام مع اختيارات الدولة ومع توجهات الملك، على اعتبار أن رئيس الدولة هو الذي يؤول إليه، دستوريا، أمر تدبير العلاقات الخارجية.

وبفضل هذا الموقف القوي، يضيف العثماني، فقد خاب ظن خصوم الحزب الذين كانوا يراهنون ويتمنون أن يقع ذلك التناقض، كما راهنوا من قبل ولا يزالون على أن تتعمق الخلافات الداخلية للحزب، لتصل بحسب أماني بعضهم إلى انقسامه الداخلي.

اترك رد