التنقل بين المدن عبر الحافلة يطرح أكثر من علامة استفهام بسبب الرفع من ثمن التذاكر..


تطرح تسعيرة التنقل بين المدن عبر الحافلة أكثر من علامة استفهام خلال فترة كورونا، حيث أنها ازدادت أضعافا للتسعيرة الأصلية، أو التي كان عليها الحال في الأيام العادية قبل الجائحة.

وأكد مصدر، أن تسعيرة السفر من مراكش صوب مدينة أكادير بلغت 120 درهم بجل الحافلات المتوجهة للمدينة المذكورة، حيث أشار إلى أن “الكورتيا” يرفعون الثمن بشكل مهول.

وأضاف المصدر ذاته، أنه عندما كان يريد السفر لمدينة أكادير طلب منه مبلغ 120 درهم للصعود للحافلة، قبل أن يتفاهم معهم على مبلغ 90 درهم.

وأردف المصدر عينه، أن الأمر نفسه وقع له عندما أراد العودة لمراكش حيث طلبوا منه مبلغ 110 دراهم، قبل أن يمنحهم 100 درهم للصعود للحافلة المتوجهة للمدينة الحمراء، الأمر الذي تعجب منه خصوصا وأن التسعيرة غير مستقرة.

وفي اتصال مع أحد سائقي الحافلات، أكد في تصريحه لنا أن التسعيرة المعتمدة من مراكش صوب أكادير لا تتعدى 70 درهما.

اترك رد