اشكالية الدور الايلة للسقوط تسائل جماعة القصر الكبير (بالصور)


تتبع واعداد السباعي المهدي

المباني الايلة للسقوط كارثة في انتظار الحل،  يوم 22يناير2021 زارت الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة المدينة العتيقة باب الواد والشريعة ورغم تهاطل الامطار الطاقم المسؤول عرج من درب النيارين والديوان والقطانين وسوق الصغير رفقة رئيس المجلس الجماعي الحاج محمد السيمو وتقني ممتاز لدى مصلحة التعمير المكلف باعداد واحصاء المباني الايلة للسقوط …..
وبعد اخذ التصريحات مباشرة من المتضررين والمتضررات والوقوف على (صابة)بدرب سيدي الخطيب القطانين انهارت للتو .

تم سؤال للرئيس حول هاته الاشكالية مباشرة في ساحة سوق الصغير قرب درب التودانة معقل الخطر المحدق كان جواب الجماعة هو كالتالي: لقد قامت المصلحة المختصة باحصاء دقيق وطلبت من المتدخلين ايفاد اللجن المختلطة لاتخاذ المتعين اقليميا ووطنيا كما كانت الجماعة على اهبة توقيع اتفاقية لانقاذ وتاهيل المدينة القديمة في اطار المشاريع الكبرى الاان انتشار وباء كورونا اجل من طرف الجهات العليا .

ولكن المجلس الجماعي قام بالواجب وانجزت دراسات وطلبات الى الوزارة المعنية بالاسكان وسياسة المدينة .ودائما تتدخل الجماعة بامكانيتها الموجودة والمتاحة المسموح بها على اثر الحالات الاستعجالية .

مع العلم ان هناك لجن الطوارئ فيها السلطات الاقليمية والجماعة للتدخل والوقوف ان دعت الضرورة في انتظار تنزيل مشروع اعادة تاهيل المدينة العتيقة.

اترك رد