القطاع الفلاحي يحقق الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية


قال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بمجلس النواب اليوم أن الفلاحة المغربية تحقق اكتفاء ذاتيا مختلف المواد الغذائية، مع حفاظها على ارتفاع مستوى الصادرات الفلاحية.

وأوضح الوزير في معرض جوابه على أسئلة برلمانيي مجلس النواب أن الإنتاج الفلاحي ، حافظ على ارتفاع من الحليب ومشتقاته بنحو 95 في المائة، ومن اللحوم الحمراء والبيضاء والبيض بحوالي 100 في المائة، والخضر والفواكه بنحو 100 في المائة، والسكر 47 في المائة، والحبوب 65 في المائة.
وذكر الوزير أن الأمطار التي عرفها المغرب ساهمت في رفع وثيرة الحرث والزرع والزيادة على طلب اقتناء البذور والأسمدة، وتحسن الظروف المواتية لإنبات الزراعة الخريفية، مشيرا إلى حدود 22 يناير بلغت المساحة المحروثة من الزراعات الخريفية ما يناهز 5 مليون و331 ألف هكتار، منها 9 في المائة مسقية، وبارتفاع قدره تسعة في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

وأفاد أخنوش بخصوص الصادرات الفلاحية أنه من فاتح شتنبر 2020 إلى غاية 20 يناير 2021 تم تصدير 475 ألف طن من الخضر والفواكه بزيادة قدرها 9 في المائة، مقارنة مع الموسم الفارط في نفس الفترة، منها 260 ألف طن من الطماطم، و 286 ألف طن من الحوامض بارتفاع قدره 12 في المائة، مؤكدا على أن الصادرات الفلاحية المغربية حافظت على نسقها التصاعدي رغم جائحة كورونا، وبقي الناتج الفلاحي المغربي في مستوياته المعقولة، مؤكدا أنه بعد 12 سنة من اعتماد مخطط “المغرب الأخصر” كانت سنة 2020 أصعب امتحان، لكن رغم ذلك تم اجتيازه بنجاح.

اترك رد