الأمن يقمع تظاهرة للأساتذة المتعاقدين بإنزكان


شهدت مدينة إنزكان، صباح اليوم الثلاثاء 26 يناير الجاري، تدخلا أمنيا، عقب احتجاج العشرات من الأساتذة المتعاقدين م أجل التوظيف والإدماج.

يأتي التدخل الأمني عقب وقفة احتجاجية دعت لها تنسيقية الأساتذة المتعاقدين، حيث عرفت الوقفة مشاركة العشرات من الأساتذة المتعاقدين، وقد تم اختيار ساحة سوق إنزكان للوقفة، حيث تزامنت مع يوم الثلاثاء الذي هو يوم التسوق، وهو الأمر الذي شكل اكتظاظا وتزاحما بين المتسوقين إضافة إلى المحتجين ما شكل تكتلات بشرية عرقلت حركة السير، لكن قناعة المحتجين في التظاهر من أجل تحقيق مطالب يرونها  عادلة وأساسية لم تثنهم عن ذلك.

هذا وشهدت الوقفة حالة من الكر والفر بين الأساتذة المتعاقدين ورجال الأمن اللذين تدخلو لإيقاف الوقفة، ما أسفر عن إصابات خفيفة في صفوف الأساتذة المتعاقدين الذبن طالبوا بالتوظيف والإدماج وإلغاء التعاقد.

اترك رد