نفق يعيش تسيبا واضحا بالمرينة القصر الكبير و المطالبة بتعيين حارس و تثبيت كاميرا للمراقبة


اعداد السباعي المهدي

حتى لاندخل في جدال عقيم نظرا لكثرة المشاكل ومايدور في هذا المرفق العمومي، ان النفق المخصص للراجلين يتم استعماله أيضا من طرف راكبي الدراجات النارية بمختلف أحجامها والدراجات الهوائية، وكذا أصحاب العربات المجرورة المحملة بالخضراوات والفواكه والأسماك والدجاج واللحم الأحمر.

وما يزيد الطين بلة احتلال مساحات من النفق من طرف بائعي بطاقات الهاتف النقال لبعض شركات الاتصال التي تعرض سلعتها “بالعروم”، إلى جانبهم أصحاب عربات يعرضون سلعهم من الحلويات. أما مداخل النفق فيحتلها باعة الخبز وباعة مبيدات الحشرات.

اليوم اصبح من الضروري التنظيم المفروض في اطار السير والجولان لوسط المدينة عقد اجتماع طارئ للمسؤولين والمتدخلين لوضع حد لجميع مظاهر التسيب والفوضى في النفق الرابط مابين المدينة القديمة والقصر الجديد فلهذا وجب تعيين حراسة قارة تابعة للجماعة الحضرية للقصر الكبير وتثبيث كاميرات المراقبة لكي لاتقع حوادث اجرامية كل هذا قد يغنينا على العديد من المطبات والمعيقات التي تؤدي الى عواقب وخيمة .
نحن لايسعنا الا ان نشكر كل من ساهم في انجاز هذا المرفق ولكن علينا حمايته من الاهمال والتسيب والفوضى.

اترك رد