إحباط هجومٍ جديدٍ يستهدف السّلامة الصّحية للمواطنين المغاربة


حسب جريدة “المساء”، التي أوردت في عددها بأن الدرك الملكي أحبط عملية جديدة كانت تستهدف السلامة الصحية للمستهلكين المغاربة، بعد أن حجز أطناناً من الحليب المجفف منتهي الصلاحية بضواحي الدار البيضاء، موضحةً بناءً على معطيات تحصلت عليها، أن دورية لدرك مركز البيئة، ضبطت مستودعاً لتخزين الحليب المجفف المستورد.

وأضافت اليومية، أن فرقة الدرك الملكي سالفة الذكر عاينت المستودع المذكور ووجدت بداخله كمية من أكياس الحليب المجفف، بعضها انتهى تاريخ صلاحيتها ومخزنة في ظروف غير صحية، فحددت إجمالي وزن هذه الكمية من الحليب المجفف في 11 طنا تقريباً، منها ثمانية أطنان منتهية الصلاحية، موضحةً أن الفرقة كلفت، شخصا وجدته بالمستودع حارسا قضائيا عليها إلى حين استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها.

اترك رد