لقاء دراسي حول جرد المعالم الاثرية والثقافية بالقصر الكبير


تقرير السباعي المهدي

اجتمعت الفعاليات المشاركة باشراف رئيس المجلس الجماعي الحاج محمد السيمو وقيدوم المؤرخين اخريف ونائبته سعيدة بوعشة والنائب عبد السلام البياتي والمستشار محمد الزهري والنائب حسن الحسناوي، والمستشار محمد الدامون والقزدار السعيد وكاتب المجلس رشيد الصبار ومدير المصالح عبد السلام الاشقم ورئيس مصلحة الموا رد البشرية والاطارات.

الضيوف :

حسن زحل رئيس مصلحة التقييد وترتيب معالم التاريخية مديرية التراث والثقافة بالوزارة
مندوب وزارة الثقافة باقليم العرائش :اشرقي احمد وابن المدينة البلر المرتجي وكذلك تنسيقية المجتمع المدني المهتمة بالمشروع ومنابر اعلامية .

وبعد مأذبة غذاء اقامها المجلس الجماعي انطلقت اشغال اعداد استيراتيحية العمل المستقبلية في تنزيل مخطط شامل لاجل ضبط المعالم التاريخية والمباني الاثرية وكيفية انفتاح على مكتب دراسات لتفعيل التكوين و اطار مخاطب لتدليل الصعاب ولقد صرح الرئيس انه دائما يده مبسوطة لكل الفعاليات المدنية والمتدخلين شرط ان تكون مصلحة المدينة والساكنة وانه مستعد لتوفير شروط العمل بتنسيق مع المؤرخ اخريف لاجل اتباث الهوية التاريخية لاقدم مدينة بشمال المملكة واحداث مركز لعرض جميع تحف الاثار المنقولة .وترميم مايمكن الحفاظ عليه حتى لاتندثر المباني التاريخية وعلينا محاولةةتوثيق النوع والحجم لكل مايتبث المدينة العتيقة الصامدة ….ولقد اعطى اخريف جميع الخطوط للانطلاق العمل مع تاييد مطلب وزارة الثقافة وتفعيل وسائله الادارية التي جاء بها الاطار زحل وكذلك تحت اشراف المندوبية وبمساعدة ابن المدينة المرتجي،.ولقد اعدت جميع الترتيبات وتم تسليمها للاطار الوزاري الذي سيفعل الترتيبات الملزمة لانطلاق المشروع .

املنا كبير ان تتوحد الصفوف لاعادة بريق مدينة القصر الكبير والشكر موصول لكل المتدخلين والغيورين ورئيس المجلس الجماعي والفعاليات المدنية والاعلامية الحية.


اترك رد